مُصنعي المملكة المتحدة يعلنون تدني معدلات الطلب

الكثير من مُصنعي المملكة المتحدة يعلنون تدني معدلات الطلب

صرح عدد كبير من المصنعين بالمملكة المتحدة أن معدلات الطلب قد انخفضت بشكل ملحوظ ، و هذا ما يُقرّه أيضاً اتحاد الصناعات البريطانية.


ووفقاً للتقرير الذي تم إعلانه يوم الأربعاء الحالي ، فإن ما يقرب من 56% من مُصنعي المملكة المتحدة قد أجمعوا على تداعي معدلات الطلب بشكل ملحوظ لتكون دون المعدلات الطبيعية ،حيث فاقت النسبة المتوقعة لها بواقع 48% و كذلك النسبة التي بلغت 45% و التي شهدتها تلك المعدلات في يناير الماضي . حيث سجلت موازنة فبراير أعلى مستوى لها منذ يناير للعام 1992.

هذا و لا يزال المُصنعين يعانون في ظل أسوأ ركود اقتصادي عالمي ، حيث تدهور معدلات الطلب بشكل كبير لهذا الشهر. و ذلك بناءاً على ما صرح به جون كريدلاند مدير العام المكتب المركزي لهيئة اتحاد الصناعات البريطانية.

فتدهور الاسترليني قد جعل صادرات المملكة المتحدة في وضع أكثر تنافسية ، إلا أن هذه الميزة قد تأثرت بشكل كبير بسبب تداعي معدلات الطلب العالمي .

و بالنظرة إلى المستقبل ، نجد أن المسئول عن قطاع النمو لمُصنعي المملكة المتحدة قد أعرب أن معدلات مخرجات التصنيع من المرجح ان تنخفض بشكل ملحوظ خلال الأشهر الثلاث القادمة . بينما تتوقع 12% من الشركات أن يزداد معدل التصنيع في الأشهر الثلاث القادمة مقارنة بالأشهر الثلاث الماضية ، و يتوقع 56% أن تزداد الأوضاع الاقتصادية سوءاً.

هذا و قد أضاف اتحاد الصناعات البريطانية أن نتائج الموازنة قد قُدرت بواقع -44% و التي تشابهت كثيراً مع نتائج الأشهر الثلاث الماضية ، و التي لا تزال الأدنى على الإطلاق منذ شهر سبتمبر للعام 1980.


الندوات و الدورات القادمة