تراجع قراءة مؤشر PMI الخدمى الأوروبي عن أعلى مستوى محقق منذ 7 أشهر

تعثرت علامات الانتعاش في منطقة اليورو في شهر يونيو، ولكن في الوقت ذاته، ارتفعت ثقة الأعمال إلى أعلى مستوى منذ عامين بناء على المخاوف بأن الأسوأ قد انتهى.

هذا وقد راجعت مؤسسة " ماركت " قراءة مؤشرPMI الخدمي في يونيو لتصل إلى 44.7 من القراءات الأولية عند 44.5، ولكن لا تزال تلك القراءات منخفضة من أعلى مستوى منذ 7 أشهر عند 44.8، في مقابل توقعات الاقتصاديين بوصول القراءة إلى 44.5. ويعد هذا الشهر هو الشهر الثالث عشر على التوالي والذي يسجل فيها المؤشر قراءات دون مستوى الـ 50، والذي يفصل بين النمو والانكماش.

هذا وقد صرح " كريس ويليامسون " مسؤول بمؤسسة ماركت قائلاً " انهى مؤشر PMI الخدمي الربع الثاني على بيانات محبطة، مما يزيد من المخاوف بفقدان القوة الدافعة لتباطؤ وتيرة الانكماش ".

جدير بالذكر أن هناك اختلاف بين أكبر أربعة اقتصاديات بالمنطقة. حيث أظهرت البيانات السابقة انكماش النشاط بالقطاع الخاص الألماني بنفس الوتيرة التي كان عليها في شهر مايو، في حين تباطأ الانكماش بفرنسا وأسبانيا بوتيرة أقل. في حين تسارعت وتيرة الانكماش في إيطاليا.

ومع ذلك، ارتفع مكون التوقعات بالمؤشر ليصل إلى 62.3 من قراءة شهر مايو عند 59.1، ليصل إلى أعلى مستوى منذ يوليو 2007.

هذا وقد انكمش اقتصاد منطقة اليورو بـ 2.5% في الربع الأول، ولكن يبدو أن وتيرة الانكماش أقل حدة في الربع الثاني، ومن المتوقع أن يعود النمو في الثلاثة أشهر الأخيرة من العام.

وعلى صعيد آخر، ارتفع مؤشر PMI المركب، والذي يتضمن بيانات التصنيع الصادرة يوم الأربعاء وبيانات قطاع الخدمات اليوم، ليصل إلى أعلى مستوى منذ 9 أشهر عند 44.6 لتتم مراجعته من التقديرات الأولية عند 44.4، من قراءة شهر مايو عند 44.0، وفي مقابل توقعات الاقتصاديين بـ 44.4.

هذا وأضاف ويليامسون " أظهرت بيانات مؤشر PMI المركب تباطؤ وتيرة الانكماش، ولكن ظهرت قراءات مؤشر الناتج بالمؤشر المركب محبطة مقارنة بالتحسنات التي شهدها الشهر الماضي، وسننتظر ما إذا كان سيعود المؤشر إلى القراءات الإيجابية أم لا ".

علاوة على ذلك، ارتفع مؤشر التوظيف المركب ليصل إلى أعلى مستوى منذ 5 أشهر ليصل إلى 42.2، لترتفع عن قراءة شهر مايو عند 40.7، ولكنه لايزال يظهر أن الشركات مازالت تسرح عمالة من أجل خفض التكاليف.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image