بيانات التوظيف الأمريكية تخالف التوقعات

 

أعلنت وزراة العمل الأمريكية اليوم الخميس في تقرير التوظيف أن سوق العمالة لا يزال يناضل في مواجهة أزمة الركود الاقتصادي الحالية، حيث بلغ عدد العمالة المسرحة في القطاع غير الزراعي بالولايات المتحدة الأمريكية في يونيو 467 ألف عامل، في الوقت الذي ارتفع فيه معدل البطالة إلى 9.5%. فقد فاق عدد العمالة المسرحة التوقعات بأن يسجل 363 ألف ليكسر بذلك اتجاه تحسن الأوضاع بسوق العمالة الذي استمر لأربعة أشهر متتالية. وقد كشفت بيانات التوظيف التي أصدرتها وزارة العمل الأمريكية عن مراجعة نتائج شهر مايو لتنخفض إلى 322 ألف، بينما تمت مراجعة نتائج شهر أبريل لترتفع إلى 519 ألف.

من ناحية أخرى، ارتفع معدل البطالة من 9.4% إلى 9.5% في يونيو مسجلاً أعلى مستوى منذ أغسطس 1983. ولكنه خالف التوقعات إلى الأفضل حيث أشارت إلى ارتفاعه إلى 9.6%.

هذا وقد شهدت جميع القطاعات فقداً في معدل التوظيف في يونيو، بينما كانت أعلى نسبة فقد للوظائف في قطاع الخدمات، حيث فقد حوالي 244 ألف وظيفة بعد فقد 107 ألف وظيفة في مايو. وقد انخفض معدل التوظيف في قطاع خدمات الأعمال والمهن بمعدل 118 ألف. بينما انخفض التوظيف في القطاع الحكومي بمعدل 52 ألف. بينما فقد قطاع التصنيع 136 ألف في يونيو بعد أن فقد 156 ألف في مايو.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image