نتائج مسح الأوضاع الإئتمانية ببنك أنجلترا

كشفت نتائج مسح الأوضاع الإئتمانية الذي يجريه بنك أنجلترا والتي صدرت اليوم الخميس أن مؤسسات الإقراض بالمملكة المتحدة تتوقع توافر المزيد من الخدمات الإئتمانية للأسر والأعمال في الربع القادم، إلا أنهم لا يتوقعون ارتفاع معدلات الطلب. هذا وقد أشار المسح إلى أن انخفاض تكاليف التمويل أدت إلى دعم حصول الأسر على القروض بضمانات في الربع الثاني، عندما ارتفع للمرة الأولى منذ الربع الثالث من عام 2007.

وقد ورد في تقرير البنك أن هذا يعكس التزامات المقرضين بالإقراض إلى الحكومة كشرط للمشاركة في خطة حماية الأصول. كما أضاف أنه في الوقت الذي ازدادت فيه المخاوف إزاء التوقعات الاقتصادية المستقبلية والتي أثرت بدورها على الأوضاع الإئتمانية. علاوة على ذلك،  توقع أخرون زيادة الإئتمان على مدار الأشهر الثلاثة المقبلة، بالإضافة إلى زيادة الإقراض إلى المقترضين.

على الرغم من ذلك، أشارت توقعات مؤسسات الإقراض إلى توقعات باستقرار معدل الطلب على القروض العقارية، بينما أشارت إلى إمكانية ارتفاع معدل الطلب من الأعمال الصغيرة. من ناحية أخرى ذكر التقرير توقعات بعدم تغير معدل طلبات الأسر للحصول على قروض بضمانات على مدار الثلاثة أشهر المقبلة. بينما من المحتمل أن يرتفع معدل الطلب من قبل الأعمال الصغيرة.  من ناحية أخرى، ارتفع معدل التعثر عن الدفع في الربع الثاني، كما أشارت التوقعات إلى استمرار ارتفاعه.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image