جوردان : المركزي السويسري يبحث سبل حل أزمة السيولة

 

صرح "توماس جوردان" عضو مجلس إدارة البنك المركزي السويسري أن البنك بصدد بحث سبل تحسين تعاملاته من أجل حل أزمة السيولة التي ظهرت في غضون الأزمة الاقتصادية. ففي حديثه اليوم بمناسبة الذكرى العاشرة لإعلان نظام معدل سعر الفائدة بين البنوك السويسرية قال جوردون أن هذا النظام بدأ يتحسن ليتخذ طريقه نحو النجاح ولكن الأزمة فرضت بعض القيود على السيولة، وهو ما من شأنه أن يدفع البنك المركزي السويسري إلى العودة إلى نظام التدخل من جديد. وأضاف جوردان "أن الهدف الرئيسي للبنك هو زيادة السيولة من أجل التأكيد على قصة نجاح نظام معدل سعر الفائدة على الإقراض بين البنوك السويسرية حتى عشرة سنوات مقبلة. ولم يتطرق الحديث إلى السياسة النقدية الحالية. هذا وقرر البنك المركزي السويسري وضع حد لسعر الإقراض بين البنوك في سياسته النقدية المقبلة. فهو يقوم بالتدخل من أجل زيادة سيولة الفرنك السويسري ومن ثم التحكم في سعر الإقراض بين البنوك.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image