هبوط معدل التضخم السنوي الأمريكي بأسرع وتيرة منذ 59 عام


هبط معدل التضخم الأمريكي السنوي بنحو 1.3%، بأسرع وتيرة في 59 عام.
هذا وقد ارتفعت قراءات مؤشر أسعار المستهلكين المعدلة موسميا بنحو 0.1% في مايو، ليعد الارتفاع الأول منذ 3 أشهر، حيث عوض انخفاض أسعار الغذاء ارتفاع أسعار البنزين، وذلك وفقا للتقرير الصادر عن وزارة العمل.
بالإضافة إلى ذلك، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بقيمته الأساسية و المعدل موسميا - الذي يستثني أسعار الغذاء والطاقة - بنحو 0.1% الشهر الماضي.
كما هبط مؤشر أسعار المستهلكين بنحو 1.3% خلال العام الماضي، ليعد الانخفاض الأكبر منذ أبريل 1950.
هذا وقد حذر البنك الاحتياطي بأن لا يزال خطر الانكماش قائم، مع تسبب الركود العالمي في انخفاض الأسعار. ومن المحتمل أن يكبح التدهور الاقتصادي الحالي- من ارتفاع معدلات البطالة و تعثر العديد من المصانع و المخازن- جماح التضخم للعام أو العاميين القادمين.
ويرجع السبب وراء انخفاض الأسعار خلال العام الماضي إلى هبوط أسعار الطاقة بنحو 27.3%. ولكن ارتفعت مؤخرا أسعار النفط الخام و الوقود.
أما عن مؤشر أسعار المستهلكين بقيمته الأساسية فهو لم يتباطا بتلك الوتيرة، مما يشير إلى الانكماش لم يعد خطرا محدقا بالاقتصاد. هذا وقد ارتفعت الأسعار بقيمتها الأساسية بنحو 1.8% خلال العام الماضي، وذلك وفقا للبيانات الحكومية.
هذا ويعد ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين بنحو 0.1% في شهر مايو أقل من المتوقع بـ 0.3% من قبل الاقتصاديين. في حين توافق مؤشر أسعار المستهلكين بقيمته الأساسية مع التوقعات.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image