بنك اليابان يرفع من تقيمه للاقتصاد للشهر الثاني


رفع بنك اليابان من تقيمه للاقتصاد للشهر الثاني على التوالي في أعقاب تحسن الصادرات و ارتفاع الناتج الصناعي بأسرع وتيرة منذ 56 عام.
كما ذكر البنك بأن " بدأت الأوضاع الاقتصادية في اليابان في التوقف عن التدهور عقب سلسلة التدهور التي شهدتها مسبقا ". وذلك في تقرير البنك في طوكيو اليوم في أعقاب قيامه برفع رؤيته إلى الاقتصاد الشهر الماضي لأول مرة منذ يوليو 2006.

هذا وقد صرح " شيراكاوا " محافظ بنك اليابان قائلاً " من المحتمل أن يظهر ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعض العلامات على التحسن خلال الأشهر المقبلة، حيث تحاول الشركات تجديد المخزون " . كما أضاف قائلاً " لا زال هناك شك بأن يرتفع معدل الطلب بالشكل الكافي الذي يضمن استقرار تعافي الاقتصاد ".
وعلى الرغم من قيام البنك المركزي برفع تقيمه للصادرات والانتاج، إلا أن الاقتصاد المحلي مستمر في الضعف نتيجة انخفاض العوائد و تدهور سوق العمل.
هذا وقد هبطت الأرباح بنحو 69% الربع الماضي، كما ارتفع معدل البطالة إلى 5% في أبريل، أعلى ارتفاع منذ 5 أعوام. حيث أصبح يجب أن يتنافس شخصين على الوظيفة الواحدة ، كما أصبحت بيئة العمل تتسم بالصرامة أكثر من أي وقت مضى.

 

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image