استمرار هبوط الإنتاج الصناعي بالولايات المتحدة الأمريكية في مايو

 

 

أعلن البنك الإحتياطي الفيدرالي اليوم عن انخفاض الإنتاج الصناعي الأمريكي في مايو بنسبة 1.1%، حيث جاء أسوأ من التوقعات بانخفاضه بنسبة 0.7%. وقال أن السبب وراء هذه البيانات يرجع إلى الهبوط الحاد في إنتاج السيارات والتعدين والتكنولوجيا. وعلى صعيد القراءة السنوية، انخفض الإنتاج الصناعي بنسبة 13.4%، وهو أعلى نسبة هبوط سنوي يتم تسجيلها منذ عام 1946. جدير بالذكر أن الإنتاج الصناعي انخفض على مدار ستة عشر شهراً منذ بداية أزمة الركود في ديسمبر 2007، ومنذ ذلك الحين انخفض الإنتاج الصناعي بنسبة 14.8%. في الوقت ذاته، انخفض معدل استغلال القدرات ليسجل أدنى مستوياته حيث انخفض من 69.1% إلى 68.3%. بينما انخفض معدل استغلال القدرات في قطاع التصنيع فقط إلى أدنى مستوياته إلى 65%.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image