سوق العملات في أعقاب ظهور البيانات الأمريكية

سوق العملات في أعقاب ظهور البيانات الأمريكية
استمر الدولار عند نفس المستويات المرتفعة مقابل العملات الرئيسية في أعقاب ظهور القراءة السالبة للغاية لمؤشر نيويورك التصنيعي مما يشير إلى استمرار تراجع قطاع الأعمال الأمريكي في ينويو الجاري حيث سجلت القراءة انكماش القطاع التصنيعي بنسبة 9.4- مقابل القراءة السابقة لمايو الماضي التي سجلت انكماش المؤشر إلى 4.6-. نتيجةً لهذه البيانات البية، ارتفع مؤشر الدولار إلى 80.842 مقابل القراءة السابقة قبل الإصدار و التي سجلت 80.158 في نهاية تعاملات الفترة الأمريكية. كما هبط اليورو بنسبة 1.1% إلى مستوى 1.3857، إلا أنه عاود الارتفاع إلى حدٍ ما ليصل إلى مستوى 1.3873. علاوة على هبوط الإسترليني بنسبة 0.2% ليصل إلى مستوى 1.6380، إلا أنه عاد للارتفاع الطفيف إلى مستوى 1.6416 و هو الأمر الذي لا يمكن حسمه إلا من خلال تحديد المخاطرة لاتجاهات واضحة مع ترجيح كفة تجنب المخاطرة الذي من الممكن أن ينطلق إلى أعلى مسبباً المزيد من هبوط أسواق الأسهم حيث تشير معظم التوقعات الأسبوعية أن معظم العملات الرئيسية ف يحاجة إلى تحديد اتجاهاتها في ضوء اتجاهات المخاطرة. على الرغم من ذلك، هبط الدولار مقابل الين الياباني بنسبة 0.2% ليصل زوج (الدولار/ ين) إلى مستوى 98.16..


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image