اليورو/ ين يواصل الانهيار الحاد لينجح في كسر دعم القناة العرضية ويعزز الميل الهابط

 

 

تراجع زوج اليورو/ ين خلال تداولات الأمس مع سلبية تصريحات دراجي والتي أشار فيها الى أن البيانات الاقتصادية تظهر تراجع في معدلات التضخم وأن البنك المركزي سوف يراقب تأثير مخاطر معدلات التضخم على سوق العملات وسيتخذ التدابير اللازمة اذا ما تطلب الأمر الأمر الذي دفع بالزوج للتراجع بشكل حاد مخترقًا مستوى 141.00 والذي يتوافق ودعم القناة العرضية والذي تذبذب الزوج أدناه خلال تداولات اليوم الا أننا نتوقع بعض التصحيح لاعادة الاختبار على دعم القناة العرضية المذكور قبل العودة لاستئناف الهبوط في ظل استمرار زيادة الطلب على الين كملاذ آمن مع اشتعال الأزمة مجددًا في أوكرانيا اليوم ليجعلنا نرجح استمرار الهبوط مستهدفًا 140.00 كهدف أول وفي حالة الإغلاق الاسبوي اليوم أدناه فسوف يفتح ذلك الطريق أمام امتداد الموجة الهابطة مالم ينجح في الارتداد والإغلاق أعلى 141.00 مجددًا.

 

الفرص المتاحة اليوم

طبقًا لرؤيتنا السابقة للزوج اليوم نرى أنه من الأفضل البقاء على الحياد تجاه الزوج اليوم ومراقبة تصرف السعر بالنسبة للمستويات المذكورة.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image