الدولار يتراجع على عكس البيانات

الدولار يتراجع على عكس البيانات

ارتفع الدولار بقوة مقابل العملات الرئيسية عقب بيانات معدلات التوظيف القوية وتراجع معدلات البطالة إلى أدنى مستوى لها على مدار ستة سنوات، ليسجل أعلى مستوياته على مدار اليوم مما يدعم فكرة استكمال عمليات خفض برنامج التيسير النقدي واقتراب موعد رفع معدلات الفائدة. 

 

 

 

وفيما يلي رسم بياني يوضح متوسط معدلات البطالة الأمريكية خلال الأعوام الماضية وحتى العام الجاري:

 

 ويلاحظ أن الدولار قد تراجع فيما بعد مقابل معظم العملات في ظل حدة التوتر السياسي بين روسيا وأوكرانيا.

وقد استكمل زوج اليورو دولار اتجاهه الصاعد بعدما سجل أدنى مستوى له عند 1.3811  ليتلقى دعمًا عند المتوسط المتحرك اليومي لإغلاق 200 يوم ليصعد على إثره عند مستوياته الحالية عند 1.3862.

 

ومن المتوقع أن يواجه الزوج مقاومة عند أعلى مستوى له بيوم 1 مايو عند 1.3888 وأعلى مستوى له بيوم 11 أبريل عند 1.3904. 

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image