حديث "يلين" يخالف توقعات الاقتصاديين

حديث "يلين" يخالف توقعات الاقتصاديين

ترقبت الأسواق حديث "يلين" محافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي،  لتشكيل نظرة عن الفترة المقبلة ولكنها خيبت آمالهم المتعلقة بتوضيح سياسات الاحتياطي الفيدرالي المتوقعة أو توقيت رفع معدلات الفائدة عقب إنهاء التيسير النقدي حيث أنها لم تعط أية تلميحات عن توجهات الفيدرالي أو حتى عن الوضع الاقتصادي المتأرجح بين تباين البيانات الاقتصادية وتراجع القراءات الأولية لإجمالي الناتج المحلي بشكل ملحوظ خلال الربع الأول من العام.


هذا، ومن المتوقع أن ترتفع أعداد الوظائف غدًا نظرًا لانتهاء موجة الطقس السيئ التي تسببت في تراجع بعض البيانات الاقتصادية، أما في حالة تراجعها عن المتوقع فقد تتسبب في هبوط الدولار بشكل قوي وزيادة المخاطر على معدلات النمو الاقتصادي حيث أن معدلات التوظيف تعد من أحد العوامل الهامة التي تؤثر في سياسات لجنة الاحتياطي الفيدرالي.

 

 

وفيما يلي رسم بياني يوضح مستويات إعانات البطالة الأمريكية خلال شهر أبريل

 

الجدير بالذكر أن الاحتياطي الفيدرالي لا يزال مستمرًا في عمليات خفض برنامج التيسير النقدي بقيمة 10 مليار دولار شهريًا حتى وصلت قيمة التيسير النقدي الحالية إلى 45 مليار دولار والذي من المقرر انتهاء العمل به مع نهاية هذا العام طالما ظلت معدلات النمو الاقتصادي في سياق توقعاتهم. ومن المتوقع أنه في حالة إنهاء برنامج التيسير النقدي فقد يقوم الاحتياطي الفيدرالي برفع معدلات الفائدة خلال النصف الثاني من العام المقبل.

ونلاحظ حاليا ضعف نشاط الأسواق المالية وسط غياب البيانات الاقتصادية الهامة على مدار الأسبوع، مع توجه أنظار المتداولين عامةً إلى صدور بيانات مؤشر التوظيف بالقطاع غير الزراعي الأمريكي غدًا.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image