أكبر انخفاض لطلبات السلع المعمرة الأمريكية منذ يناير

تباطأ الانتعاش بالقطاع التصنيعي في أغسطس حيث أدى الانخفاض الكبير في الطلبات على الطائرات المدنية إلى دفع طلبات السلع المعمرة إلى الهبوط بنحو 2.4%، لتشكل الانخفاض الأكبر منذ يناير، وذلك وفقا للتقرير الصادر عن وزارة التجارة.


هذا، ويرجع السبب الرئيسي وراء هبوط طلبات السلع المعمرة في أغسطس إلى انخفاض طلبات الطائرات المدنية بنحو 42%.


وباستثناء هبوط طلبات وسائل المواصلات بنحو 9.3%، لم تتغير قراءة الطلبات في أغسطس، لتعد القراءة الأضعف منذ أبريل.


علاوة على ذلك، هبطت الطلبات على أجهزة الحاسب الآلي و المعدات الكهربائية، مما طغي على ارتفاع الطلب على المعدات والمعادن. وفي الوقت ذاته، ارتفع الطلب على السيارات بنحو 0.4%.
أما عن طلب المعدات الرأسمالية فقد هبط بواقع 0.4% في أغسطس في أعقاب انخفاضه بنحو 1.3% في يوليو، الأمر الذي يشير إلى فتور الاستثمارات رغم التحول الحادث بالقطاع الصناعي. ومن هنا يمكن القول بأن بيانات طلبات السلع المعمرة ظهرت بشكل أضعف من المتوقع.


وعلى صعيد آخر، هبطت شحنات طلبات السلع المعمرة بنحو 1.4% في أعقاب ارتفاعها بنحو 2.2% في يوليو. أما عن شحنات المعدات الرأسمالية بقيمتها الأساسية فقد هبطت بنحو 1.9% في أغسطس في أعقاب ارتفاعها بنحو 0.3% في يوليو.


وفي الوقت ذاته، انخفضت مخزونات السلع المعمرة بنحو 1.3%، انخفاضاً للشهر الثامن على التوالي. حيث قام المصنعون بتقليص المخزونات بوتيرة سريعة، في محاولة لجعل العرض يتوافق مع الطلب.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image