إعانات البطالة الأولية الأمريكية في انخفاض

انخفض عدد الأمريكيين ممن تقدموا للمرة الأولى للحصول على إعانات البطالة خلال الأسبوع الماضي على نحو غير متوقع، ليصل إلى أدنى معدل له على مدار شهرين. وتأتي هذه القراءة في دلالة جديدة على أن عمليات تسريح العمالة، وخفض الوظائف في تباطؤ مع بدء الاقتصاد في الخروج من هوة الركود السحيقة.

وكشفت بيانات وزارة العمل من العاصمة واشنطن اليوم الخميس أن عدد الطلبات المقدمة انخفض بنحو 21,000، ليصل العدد الفعلي إلى 530,000 خلال الأسبوع المنتهي يوم التاسع عشر من سبتمبر، مقابل قراءة الأسبوع الماضي المراجعة والبالغ قدرها 551,000. وانخفض أيضًا إجمالي عدد الأفراد الحاصلين على تأمين البطالة خلال الأسبوع الماضي ليصل إلى 6.14 مليونًا، أي ما يقل عن توقعات السوق.

ومن المحتمل أن يشرع سوق العمل في الاستقرار، في ضوء الارتفاعات الأخيرة التي طالت قطاعي تشييد المنازل والتصنيع، ومن ثم فإنها تعزز من توقعات السوق المتنبئة بأن يستأنف النمو الاقتصادي مسيرته خلال هذا الربع من العام. ومع ذلك، لا تزال البطالة مرتفعة، مما يذكرنا بأن نهوض تعيين الأفراد من جديد سيسلك دربًا متدرجًا، وأنه من غير المحتمل أن يقود الإنفاق الاستهلاكي التعافي الاقتصادي.

تجدر الإشارة إلى أن توقعات السوق كانت تصب في ناحية ارتفاع إعانات البطالة الأسبوعية لتصل إلى 550,000 مقابل القراءة الواردة من قبل والبالغة 545,000. يُذكر أن تقديرات السوق تراوحت ما بين 510,000-565,000.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image