انخفاض الدولار قبل قمة مجموعة العشرين

انخفض الدولار الأمريكي مقابل أغلب العملات المنافسة له يوم الخميس، وظلت وتيرة التداول عليه ضعيفة عقب تحديث الاحتياطي الفيدرالي لتقييمه للاقتصاد، يأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه البنك أنه من غير المحتمل ارتفاع معدلات الفائدة في القريب العاجل.

وأفاد الاستراتيجيون لدى براون برازرز هاريمان أن الدولار شهد المزيد من الضغط الملقى على كاهله مقابل الين الياباني خلال جلسة التداول الآسيوية، وذلك على ضوء الحديث حول احتمالية استعادة الين الياباني لقوته من جديد عقب الإجازة اليابانية.

وانخفض الدولار ليصل إلى 90.70 ينًا مقابل الوحدة اليابانية، منخفضًا عن مستوى 91.13 خلال جلسة التداول الأمريكية نهاية يوم الأربعاء.

وهبط مؤشر الدولار- والذي يقيس الوحدة الأمريكية مقابل سلة تضم ست عملات رئيسة، والذي كان قد وصل أخيرًا إلى 76.251- إلى نطاق التداول 76.377 مع نهاية جلسة تداول نيويورك يوم الأربعاء.

ومن المحتمل أن يظل الدولار تحت وطأة الضغوط قبل انعقاد قمة مجموعة العشرين المرتقب أن تستمر ليومين في بطرسبيرج بدءًا من يوم الخميس.

وثمة توقع كبير بأن تدعو الولايات المتحدة خلال فعاليات القمة إلى إعادة موازنة الاقتصاد العالمي عبر زيادة إنفاق دول مثل الصين التي تمتلك فائضًا تجاريًا.

 

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image