مبيعات التجزئة الكندية تخذل التوقعات

سجل مؤشر مبيعات التجزئة الكندي قراءة متدنية خلافًا للتوقعات خلال شهر يوليو، ونبع الانخفاض من هبوط أسعار الوقود بمحطات البنزين، مما يشير إلى أن المستهلكين قد وضعوا نهاية لفورة العمليات الشرائية المستمرة على مدار شهرين.

وأعلن مكتب الإحصاء الكندي في أوتاوا اليوم الثلاثاء انخفاض المبيعات بواقع 0.6% لتصل إلى 34.2 مليار كندي (أي 32 مليار دولار أمريكي). يأتي الانخفاض في الوقت الذي كانت توقعات السوق تتنبأ بزيادة قدرها 0.7% خلال شهر يوليو، وجاءت هذه التوقعات على أساس المتوسط الحسابي لـ20 تقديرًا صنفته بلومبرج.

وتكشف هذه البيانات النقاب عن تعافي إنفاق  ببطء، وذلك في ظل ارتفاع معدلات البطالة، وتخفيض العائلات لنفقاتها عقب الزيادة خلال شهري مايو ويونيو، والتي ظهرت في خضم البشائر الموضحة بأن البلاد بدأت في الخروج من كبوة ركودها.

تجدر الإشارة إلى مبيعات التجزئة- والتي على مدار خمسة شهور من جملة الشهور الستة المنصرمة- قد ارتفعت بواقع 1.1% خلال شهر مايو، و1% خلال شهر يونيو، وذلك في ظل ارتفاع الثقة.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image