الأوبك راضية عن المستويات الحالية لأسعار النفط

ارتفع النفط الخام إلى مستوى 72.52 يوم الأربعاء، والفضل في ذلك يرجع إلى ارتفاع أسواق الأسهم وسط الأنباء الإيجابية التي ترددت حول تقرير البيج بوك والذي أوضح تحسناً في الظروف الاقتصادية. وجاءت نتائج اجتماع الأوبك متوافقة مع التوقعات.


ووفقا لاجتماع منظمة الأوبك وهى منظمة الدول المصدرة للبترول التي تمتلك ما يقرب من 40% من إجمالي معروض النفط العالمي، قررت المنظمة الإبقاء على مستويات الانتاج ثابتة عند مستوياتها الحالية. حيث صرحت المنظمة " طالما تتسم الأسواق بفائض في المعروض، أخذين في الاعتبار مخاطر الهبوط المرتبطة بعدم استدامة الانتعاش الاقتصادي، فقد قررت المنظمة إبقاء الانتاج عند المستويات الحالية ". علاوة على ذلك، ترضى المنظمة عن الأسعار الحالية للنفط.

وفيما يتعلق بالتطورات الأخيرة بالأسواق وارتفاع أسعار الطاقة، تعتقد المنظمة بأنه على الرغم من ظهور علامات على شق الطريق نحو الانتعاش الاقتصادي، إلا أنه لاتزال هناك مخاوف من وتيرة ذلك الانتعاش واستدامته خاصة بالدول الصناعية الكبرى بالمنظمة.

ومن ناحية أخرى، قررت الأوبك الإبقاء على الحصص كما هى محدده في الاجتماعين السابقين في مارس و مايو في أعقاب موافقة الكارتل العام الماضي على خفض الانتاج بنحو 4.2 مليون برميل لليوم، وهو ما يعد أكبر انخفاض في تاريخ المجموعة، وذلك عندما هوت الأسعار بأكثر من 100 دولار من أعلى المستويات المحققة في يوليو 2008 عند 147.27.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image