ارتفاع اليورو وسط حالة من التفاؤل بشأن الانتعاش الاقتصادي

ارتفاع اليورو وسط حالة من التفاؤل بشأن الانتعاش الاقتصادي

واصل اليورو مكاسبه للشهر الثاني على التوالي مقابل الدولار، وهو أول تقدم يتبعه آخر منذ 17 شهر. وذلك نتيجة حالة التفاؤل التي تنتاب الأسواق بشأن خروج منطقة اليورو من الكساد الاقتصادي، مما يحفز الطلب على العملات ذات العائد المرتفع منها اليورو.

علاوة على ذلك، ارتفع اليورو أيضا لليوم الثامن على التوالي مقابل الإسترليني، وهى أطول فترة ارتفاع منذ مارس 2005، قبيل صدور تقرير الثقة في التطلعات الاقتصادية والذي من المحتمل أن يُظهر ارتفاع الثقة إلى أعلى مستوى منذ 10 أشهر.

هذا، وقد ضعف الين مقابل العملات الرئيسية في أعقاب إعلان الحكومة اليابانية عن ارتفاع معدل البطالة إلى أعلى مستوياته، وانخفاض أسعار المستهلكين إلى أدنى المستويات في يوليو، مما يقلص من جاذبية الين كعملة ملاذ آمن.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image