ارتفاع معدل البطالة الألماني للشهر الخامس على التوالي

ارتفاع معدل البطالة الألماني للشهر الخامس على التوالي


ارتفعت أعداد العاطلين بألمانيا بـ 69 ألف في شهر مارس. هذا وقد كانت هذه القراءات أعلى من التوقعات بارتفاع بارتفاع الأعداد بـ 50 ألف، كما تم مراجعة بيانات شهر فبراير لترتفع إلى 50 ألف، مقابل القيمة المعلنة مسبقا عند 40 ألف. بالإضافة إلى ذلك، ارتفع معدل البطالة ليصل إلى 8.1% في مارس من القراءات المراجعة عند 8%  من القراءات المعلنة مسبقا عند 7.9% في شهر فبراير. ولا يزال يترك انكماش النشاط  بصمته على الاقتصاد مما يدفع معدلات البطالة إلى الارتفاع خلال الأشهر المقبلة. وحتى الآن لا يوجد أي علامات لانخفاض حاد حقيقي للوظائف، مما يعني أن الشركات تحاول استغلال كل الامكانيات المتاحة من تخفيض ساعات العمل. ومع ذلك، حذر فيبر رئيس البنك المركزي الألماني بالأمس بأنه يبدو أن الشركات تدخر عمالة ومن المحتمل أن يتلقى سوق العمل ضربة قاسمة إذا تدهورت معدلات النمو لفترات أطول من المتوقع. ولا يزال يسيطر سوق العمالة على معدلات الاستهلاك خلال العام.


من ناحية أخرى، ارتفع معدل البطالة الألماني لشهر فبراير وفقا لمنظمة العمل الدولية ليصل إلى 7.4% من 7.3% في يناير. ويأتي ذلك متوافقا مع التوقعات والتطورات في المعدل الوطني هذا الشهر. والتركيز الآن ينصب على بيانات البطالة الوطنية لشهر مارس، والتي من المتوقع أن تُظهر ارتفاع أعداد البطالة في البيانات المعدلة موسمياً بـ 30 ألف، في أعقاب قراءات شهر فبراير بـ 40 ألف، في مقابل التوقعات بوصولها إلى 50 ألف. مما سيؤدي إلى ارتفاع معدل البطالة ليصل إلى 8% من 7.9%.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ترجمة قسم التحليلات والأخبار بالمتداول العربي


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image