هبوط الدولار الأسترالي تأثراً بتوقف نمو الأجور في أعقاب تحسن ثقة المستهلك

هبوط الدولار الأسترالي تأثراً بتوقف نمو الأجور في أعقاب تحسن ثقة المستهلك

توقف نمو الأجور في أستراليا في الربع الثاني من 2009 حيث شهدت هذه الفترة أعنف نوبات الركود منذ الكساد الكبير مما عمل على تفاقم معدلات البطالة. كانت معدلات الأجور في الساعة باستثناء المكافآت في أستراليا قد حققت قفزة الربع الأول من 2009 لتصل إلى 0.8% لتتوقف القراءة عند نفس المستوى في الربع الثاني وهو ما جاء متوافقاً مع التوقعات.    

يشير ما سبق إلى أن الرؤية الخاصة ببنك الاحتياطي الأسترالي لا زالت مؤيدة فيما يتعلق بتوجهات السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الأسترالي وهي الرؤية التي تستهدف رفع معدل الفائدة  فوق مستوى الـ 3% الذي يمثل أدنى المستويات لتكلفة الإقراض في 50 سنة. كما كانت نتيجة هذه القراءة أن هبط الدولار الأسترالي إلى مستوى 82.67 ليصل زوج (الأسترالي / دولار) إلى 1.8267 مقابل 1.8297 قبل الإصدار. علاوة على ذلك هبطت السندات لحكومية الأسترالية لأجل عامين بواقع نقطة أساس واحدة

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image