ارتفاع صافي الاقتراض العام البريطاني

صافي اقتراض القطاع العام يسجل أعلى مستوى له في فبراير

كشف التقرير الصادر عن مكتب الإحصاء الوطني البريطاني عن تراجع الموازنة العامة البريطانية لشهر فبراير ، حيث قفز صافي اقتراض القطاع العام ليسجل أعلى مستوى له بوتيرة سريعة.


ففي فبراير للعام الحالي سجلت موازنة القطاع العام الحالية عجزاً قدر بنحو 1.8 مليار استرليني ، لينخفض بما يقدر بنحو 6.4 مليار استرليني مقابل العام السابق ، حيث بلغ الفائض التجاري نحو 4.6 مليار استرليني و ذلك بناءاً على مكتب الإحصاء الوطني .

كذلك ارتفع معدل الدين العام في فبراير لهذا العام ، ليصل إلى 717.3 مليار استرليني ، الأمر الذي ينعكس على الناتج الإجمالي المحلي بواقع 49.0% ، مقابل فبراير للعام 2008 حيث بلغ مستوى العجز 610.4 مليار اسنرليني أى بما يعادل 42.3% من الناتج الإجمالي المحلي.

فالإحصاءات جاءت لتكشف أيضاً عن أن صافي الاقتراض العام قد ارتفع ليسجل أعلى مستوى له بواقع 9.0 مليار استرليني في فبراير مقابل -2.6 مليار استرليني في يناير الماضي ، حيث تم مراجعته ليرتفع عن -3.3 مليار استرليني .

في الوقت نفسه، ارتفع صافي متطلبات السيولة للقطاع العام ليصل إلى 4.4 مليار استرليني مقابل -24.9 مليار استرليني في يناير الماضي، حيث تم تعديله ليرتفع عن القراءة السابقة و التي قدرت بنحو -25.1 مليار استرليني.


الندوات و الدورات القادمة