ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي الأمريكي

مؤشرأسعار المستهلكين الأساسي الأمريكي يرتفع بشكل طفيف بما يتجاوز التوقعات

ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي بقيمته الأساسية لشهر فبراير بشكل طفيف بما يتجاوز التوقعات ، و ذلك بناءاً على التقرير الذي صدر اليوم الأربعاء عن وزارة القوة العاملة الأمريكية .

جاءت القراءة الموسمية المعدلة لمؤشر أسعار المستهكلين الأمريكي بقيمته الأساسية ـ باستثناء أسعار الغذاء و الطاقة ـ لتقفز بواقع 0.2% على أساس شهري في فبراير لتتحسن بما يفوق توقعات الاقتصاديين بواقع 0.1%. و على أساس سنوي ، ارتفع معدل التضخم الأساسي ليسجل 1.8% ، مقابل توقعات الارتفاع التي بلغت 1.7%.


و قد جاءت بيانات التضخم لترتفع بواقع 0.4% على أساس شهري مقابل التوقعات التي بلغت نسبتها 0.3% ، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع المعدل السنوي بواقع 0.2% ، مقابل التوقعات التي أجمعت على انخفاض المؤشر.

هذا و قد ارتفعت أسعار الطاقة بواقع 3.3% في فبراير و ذلك في أعقاب العديد من أشهر التراجع . و ذلك مقارنة بالعام الماضي ، حيث تراجعت أسعار الطاقة بواقع 18.5% . فالقفزة المفاجئة في أسعار الطاقة جاءت نتيجة ارتفاع أسعار الوقود بواقع 8.3% خلال الشهر. في حين مُنيت أسعار الوقود و المعدات بتراجعاً بلغت نسبته 0.1% على أساس شهري ، إلا أن المعدل السنوي لهما قد ارتفع ليسجل نسبة بلغت 3.8% على أساس سنوي. كما مُنيت أسعار الغذاء و الشراب هى الآخرى بتراجعاً بلغت نسبته 0.1% على أساس شهري لترتفع على أساس سنوي بواقع 4.7%.

أما عن مكونات السلع الثقيلة فقد ارتفعت بواقع 0.9% مقابل الشهر السابق ، لتتراجع على أساس سنوي بواقع 3.3%.

هذا و قد ارتفع معدل القيمة الإيجارية بواقع 0.1% مقابل الشهر السابق، و تأتي الآن لتسجل 2.1% أى نسبة أعلى من تلك النسبة التي تم تحقيقها في الفترة نفسها العام الماضي.

أما عن مؤشر الإسكان فقد كشف عن حالة من عدم النمو على أساس شهري ، إلا أنه ارتفع بواقع 1.9% على أساس سنوي.

و على صعيد آخر ، شهد المؤشر الخدمي ارتفاعاً طفيفاً بلغت نسبته 0.1% في فبراير الماضي. هذا و قد ارتفعت أسعار مكونات المؤشر بواقع 2.7% على أساس سنوي.

كما ارتفعت أسعار الملابس لتصل إلى 1.3% شهرياً ، و ذلك في أعقاب الارتفاع الذي حققه المؤشر في الشهر السابق ، و من ثم فإن معدل التغير السنوي في أسعار الملابس بلغ +0.8%. و قد ارتفعت تكاليف النقل بواقع 1.9% على أساس شهري ، في حين تراجع المؤشر بواقع 11.0% .

الندوات و الدورات القادمة