وجهات نظر مختلفة في موقف الإسترليني والأغلبية تؤيد استمرار الصعود

وجهات نظر مختلفة في موقف الإسترليني والأغلبية تؤيد استمرار الصعود

ازدادت عمليات شراء الإسترليني في أعقاب ظهور قراءة مؤشر PMI للبناء والتي جاءت أفضل من المتوقع بكثير حيث ارتفعت القراءة إلى 47.00 مقابل التوقعات التي أشارت في وقت سابق إلى 46.00 فقط والقراءة السابقة التي سجلت 44.5. كان الإسترليني في بداية التعاملات الصباحية اليوم قد تجاوز مستوى 1.7000 ليصل إلى أعلى المستويات في 9 أشهر وفقاً التصريحات الرسمية التي صدرت يوم أمس. ومن المتوقع أن يتعرض (الإسترليني / دولار) لضغط بيع مكثف في الفترة القادمة عند وصوله إلى المستويات التي تتراوح ما بين 1.7005 و1.7000 مع ظهور المقاومة الفنية في المنطقة 1.7020-25 مما يرجح توقف الزوج عن تحقيق المزيد من المكاسب فور الوصول إلى هذه المستويات. ومن المتوقع أن يقود عمليات البيع المتوقعة كبار المستثمرين، مديري صناديق الاستثمار والأسماء المعروفة في عالم احتياطي النقد الأجنبي ولذين من المحتمل أن يستغلوا فرصة المستويات المرتفعة في تحقيق أرباح استثمارية. من جهةٍ أخرة، من المتوقع أن يحدث عكس ما سبق مع تضاؤل فرص تراجع (الإسترليني / دولار) في ظل التراجع الكبير للدولار الأمريكي والتحول الكبير في تطلعات السياسة النقدية لبنك إنجلترا الذي يحفز الطلب على الإسترليني. في نفس الوقت، يستمر زوج (اليورو / إسترليني) في تلقي الدعم في أعقاب الوصول إلى 0.8480 والعودة إلى مستوى 0.8500.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image