للمتداولين: إليكم أهم الأحداث المؤثرة بالسوق العالمي اليوم

للمتداولين: إليكم أهم الأحداث المؤثرة بالسوق العالمي اليوم

- فاز جيروم باول بحليف مهم في حملته لإعادة تعيينه في رئاسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي لولاية ثانية. وجو بايدن يواجه المتاعب وهو يحاول فرض قدر من النظام على الانسحاب الفوضوي من أفغانستان. كما تعاني أسهم شركات الاقتصاد الحر بعد أن ألغت محكمة في كاليفورنيا إعفاءها من معاملة المقاولين المستقلين مثل الموظفين، والاقتصاد الأوروبي يهدأ بشكل كبير في أغسطس. وفي غضون ذلك، يتعافى النفط بعد أن قالت الصين إنه لا يوجد انتقال مجتمعي لـكوفيد-19 لأول مرة منذ يوليو. إليك ما تحتاج إلى معرفته عن الأسواق المالية يوم الاثنين، 23 أغسطس.

1. يقال إن يلين تدعم باول لولاية ثانية

يبدو أن فرص جيروم باول في التعيين لفترة ثانية كرئيس لمجلس الاحتياطي الفيدرالي قد ارتفعت بشكل حاد.

حيث قال تقرير صادر عن بلومبرج في عطلة نهاية الأسبوع إن وزيرة الخزانة جانيت يلين أخبرت مستشاري البيت الأبيض أنها تدعم فترة ولاية ثانية لباول، الذي كان حليفًا مهمًا في تهدئة المخاوف من التضخم. كما وضعت الإدارة خطط الإنفاق الهائلة.

وقد يمنح التسرب ثقة أكبر لباول للإشارة إلى بدء التقليص التدريجي لمشتريات السندات في ندوة جاكسون هول لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

ومع ذلك، فإن التعليقات الصادرة يوم الجمعة من رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس، روبرت كابلان، الذي قال إن الاحتياطي الفيدرالي يحتاج إلى التحلي بالمرونة بشأن التحفيز طالما أن الوباء يخرج عن السيطرة مرة أخرى، قد قللت بشكل طفيف من احتمالات البدء الفوري في التناقص التدريجي، حسبما قال محللون.

2. بايدن يُجند الخطوط الجوية، حيث يضغط الحلفاء من أجل تمديد الموعد النهائي لإجلاء الأفغان

وبحسب ما ورد رفضت طالبان الاقتراحات بإمكانية تمديد الموعد النهائي لانسحاب القوات الأمريكية وموظفيها الداعمين لها من أفغانستان. كما تعرض الرئيس الأمريكي جو بايدن لضغوط شديدة للقيام بالمزيد في أعقاب مشاهد الفوضى التي صاحبت انهيار الحكومة الأفغانية وعودة المتشددين الإسلاميين إلى السلطة الأسبوع الماضي. حيث جنّد 18 طائرة من ست شركات طيران مدنية للمساعدة في نقل المدنيين إلى بر الأمان، خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وسيطلب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون -الذي كان أيضًا هدفًا للكثير من الانتقادات خلال الأسبوع الماضي- من بايدن تمديد الموعد النهائي في قمة مجموعة السبع يوم الثلاثاء، من أجل إجلاء أكبر عدد ممكن من الأفغان الذين يواجهون عقابًا من طالبان بعد دعمهم القوات الغربية هناك خلال العشرين سنة الماضية. بينما قال متحدثون باسم طالبان لرويترز يوم الاثنين إنهم لم يتلقوا حتى الآن أي طلب رسمي للتمديد.

3. ضبط الأسهم للافتتاح على مستوى أعلى ولكن أبطال شركات الاقتصاد الحر يعانون

من المقرر أن تفتتح أسواق الأسهم الأمريكية تعاملاتها على مستوى مرتفع في وقت لاحق، مع عودة مقياس الرغبة في المخاطرة في جميع أنحاء العالم بعد أن أبلغت الصين عن عدم وجود حالات جديدة من كوفيد-19 من خلال الانتشار المجتمعي لأول مرة منذ يوليو.

بحلول الساعة 10:15 بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز 145 نقطة أو 0.4٪، بينما ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر إس أند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.3٪.

الأسهم التي من المحتمل أن تكون موضع التركيز لاحقًا تشمل المتخصصين في الاقتصاد المؤقت مثل أوبر (بورصة نيويورك: UBER) وليفت (ناسداك: LYFT) ودور داش، بعد أن قضت المحكمة العليا في كاليفورنيا يوم الجمعة بأن الإجراء الذي يعفيهم من شرط معاملة السائقين كموظفين هو مخالف للدستور.

4. الاقتصاد الأوروبي يهدأ قليلاً. وباندس بنك يحذر

ضعف اقتصاد منطقة اليورو أكثر من المتوقع لكنه استمر في التوسع بوتيرة سريعة في أغسطس، وفقًا لمؤشرات مديري المشتريات الصادرة عن أي اتش إس ماركيت.

كما انخفض مؤشر مديري المشتريات الأولي في منطقة اليورو إلى 59.5 من أعلى مستوى له على الإطلاق عند 60.2 في أغسطس، مع عدم كفاية الموجة الأخيرة من كوفيد-19 للتأثير على النشاط التجاري أو المستهلك. وفي المملكة المتحدة، انخفض مؤشر مديري المشتريات المركب بشكل أكثر حدة إلى 55.3 من 59.2، لكن هذا لم يفعل أكثر من تسوية حالة شاذة مع البيانات الرسمية التي أظهرت باستمرار ديناميكية نمو أضعف.

وفي كلا التقريرين، تم تمديد مهل الموردين بشكل حاد، مما يشير إلى أن اضطرابات سلسلة التوريد الناجمة عن الوباء لا تزال بعيدة عن التخفيف. كما حذر الاتحاد البريطاني للصناعة البريطانية من أن مخزونات المصانع كانت عند أدنى مستوى لها على الإطلاق.

وعلى صعيد آخر، حذر التقرير الشهري للبنك الألماني من أن النمو في أكبر اقتصاد في أوروبا قد لا يرقى إلى مستوى التوقعات بسبب انتشار متغير دلتا من كوفيد-19، مع الإشارة أيضًا إلى أن عبور الضغوط التضخمية كان أكبر مما كان متوقعًا في البداية.

5. ارتفاع أسعار النفط على خلفية تحسن أخبار الصين

انتعشت أسعار النفط الخام بعد أن خسرت حوالي 8٪ الأسبوع الماضي بسبب المخاوف بشأن كوفيد-19 وتأثيره على توازن العرض والطلب. كما تحسنت التوقعات خلال عطلة نهاية الأسبوع بعد أن قالت الصين إنها لم تشهد انتقالًا مجتمعيًا لـكوفيد-19 لأول مرة منذ الشهر الماضي.

راقبه بشدة فهو شديد الخطورة: هذا ما سيحدث للنفط في الأيام القادمة

بحلول الساعة 6:15 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (10:15 بتوقيت جرينتش)، ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي بنسبة 2.9٪ إلى 63.91 دولارًا للبرميل، في حين صعد برنت 3.0٪ إلى 66.98 دولارًا للبرميل.

ويأتي ذلك بعد تقرير صدر يوم الجمعة عن انخفاض صافي مراكز المضاربة في العقود الآجلة للخام إلى أدنى مستوياتها في تسعة أشهر الأسبوع الماضي.

كما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، خلال عطلة نهاية الأسبوع، إنه سيضغط على جو بايدن في اجتماع يوم الخميس لإلغاء خطط المحادثات بشأن رفع العقوبات عن إيران لاستئنافها تكرير اليورانيوم عالي الجودة ، الأمر الذي يجعلها أقرب إلى القدرة على الإطلاق. لصنع أسلحة نووية.

6. البتكوين تحقق الحلم

للمرة الأولى منذ مطلع مايو الماضي، تنجح البتكوين أكبر العملات الرقمية من حيث القيمة في تجاوز مستويات الـ 50 ألف دولار التي كانت بمثابة نقطة مقاومة نفسية هامة للثيران.

ووفقا لمحللين فإن اختبار مستويات الـ 50 ألف دولار يؤسس لمستويات دعم جديدة أعلى الـ48 ألف دولار في محاولة من الثيران والقوى الشرائية في اختبار مستويات جديدة خلال الجلسات المقبلة.

وتتداول بتكوين خلال 24 ساعة بين مستويات 48.199 ألف دولار وقمة 50.4 ألف دولار، بينما ترتفع خلال تلك اللحظات بحوالي 2% عند مستويات 50.1 ألف دولار.

زادت القيمة السوقية لمجمع التشفير خلال تلك اللحظات بأكثر من 100 مليار دولار، لتعزز بقائها أعلى مستويات 2 تريليون دولار، حيث ارتفع رأس المال السوقي إلى 2.15 تريليون دولار.

وتتداول الإيثريوم ثاني أكبر العملات الرقمية بارتفاع 2% عند مستويات 3.3 ألف دولار بقيمة سوقية 390 مليار دولار.

بينما لا تزال كاردانو تعزز من ارتفاعاتها القوية حيث وصلت إلى مستويات 2.8 دولار لتأتي في المركز الثالث بين العملات الرقمية بقيمة سوقية تبلغ نحو 90 مليار دولار.

وخلف كاردانو مباشر جاءت بينانس كوين التي ارتفعت 5% إلى مستويات 480 دولار بقيمة سوقية 80 مليار دولار.

7. الليرة التركية

منذ قليل قال معهد الإحصاء في تركيا إن ثقة المستهلكين تراجعت إلى 78.2 نقطة في أغسطس آب من 79.5 في الشهر السابق.

تأتي قراءة أغسطس عند أقل من نقطة واحدة فوق المستوى الذي تراجعت إليه في مايو، عندما وصل المؤشر إلى أدنى نقطة له منذ سبتمبر 2020 بعد إجراءات الإغلاق الرامية للحد من الإصابة بكوفيد-19.

والأسبوع الماضي، أبقى البنك المركزي التركي على سعر الفائدة الرئيسية مستقرا عند 19%، مكررا تعهده بتشديد السياسات في مواجهة التضخم المرتفع.

وعلى الرغم من المكاسب التي حققتها منذ الأسبوع الماضي، ما زالت الليرة منخفضة أكثر من 11% منذ بداية العام.

قب ظهور بيانات ثقة المستهلكين قلصت الليرة من مكاسبها مقابل الدولار خلال تعاملات اليوم الإثنين من مستويات 8.448 ليرة إلى 8.469 ليرة مقابل الدولار بارتفاع 0.19%.

بينما يواجه الدولار مزيدا من الضغوط وسط مخاوف بشأن وتيرة التعافي الاقتصادي في ظل ارتفاعات معدلات الإصابة بفيروس كورونا، حيث نزل مؤشر الدولار خلال تلك اللحظات بحوالي 0.24% عند مستويات 93.27.


large image
الندوات و الدورات القادمة
  • 08 ديسمبر 08:30م
    أ. وائل مكارم

    أ. وائل مكارم - كبير استراتيجيي الأسواق في Exness، ومحلل إدارة استثمار معتمد من قبل Investment and Wealth Institute ومدرسة وارتون في جامعة بنسيلفينيا

    الاربعاء 08 ديسمبر 08:30 م

    مجانا عبر الانترنت

    سجل اﻵن
  • 13 ديسمبر 08:30م
    أ. إبراهيم فوزي

    أ. إبراهيم فوزي - عضو فريق عمل منتديات المتداول العربي و محلل محترف للأسواق المالية لأكثر من 5 سنوات

    الاثنين 13 ديسمبر 08:30 م

    مجانا عبر الانترنت

    سجل اﻵن
  • 15 ديسمبر 08:30م
    أ. حبيب عقيقي

    أ. حبيب عقيقي - محلل فني معتمد حاصل على CFTe2. كبير استراتيجي الاسواق ومدير قسم التدريب لمنطقة الشرق الاوسط في TRADEPEDIA. محلل وضيف اسبوعي على القنوات الفضائية

    الاربعاء 15 ديسمبر 08:30 م

    مجانا عبر الانترنت

    سجل اﻵن
large image