سوق العملات قبيل قراءة النمو الأمريكي: ارتداد جميع العملات مقابل الدولار فهل يستمر ذلك؟

تضمنت البيانات القادمة من منطقة اليورو على مدار تعاملات الفترة الأوروبية تحسن معدل البطالة في منطقة اليورو وإظهار حالة من الضعف للتقديرات الأولية لمؤشر أسعار المستهلك مما أدى إلى أكبر انخفاض على مدار 13 سنة. وفي سويسرا، فجر مؤشر KOF الرائد مفاجأة عندما ارتفع إلى مستويات غير مسبوقة فاقت التوقعات وهو ما انعكس سلباً على زوج (اليورو /فرنك) وهو الزوج الذي كان يحقق أعلى مستويات الأداء قبل ظهور هذه النتائج. كما تلقت أزواج الين التقاطعية دفعة قوية من جانب الحديث الذي تردد عن قيام توشان فاند، واحدة من أكبر المؤسسات المالية اليابانية بالتخطيط لاستثمار ما يزيد على 4 مليار دولار بالخارج والتي توج المؤسسة معظمها إلى أستراليا. عموما ، ارتفعت جميع العملات الرئيسية مقابل الدولار الأمريكي وهو ما يجعلنا نتسائل عن رد فعل الدولار تجاه هذا الوضع في أعقاب صدور نتائج التقديرات الأولية للناتج الإجمالي المحلي الأمريكي وهو ما نتابعه بعد دقائق عند ظهور النتائج التي تتضمن مع قراءة النمو الأمريكي، نتائج الناتج الإجمالي المحلي الكندي وقراءة مؤشر PMI لشيكاجو..


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image