ملخص أحداث الأسبوع المنتهي في 5 فبراير

ملخص أحداث الأسبوع المنتهي في 5 فبراير
ملخص أحداث الأسبوع

خلال تداولات سوق العملات هذا الأسبوع، شهدنا صدور العديد من البيانات الاقتصادية المهمة وعلى قرار الاحتياطي الاسترالي حول الفائدة، وبيانات بنك إنجلترا حول الفائدة، وفيما يلي أهم الأحداث التي شهدها الأسبوع:

هدوء وتيرة إصابات كورونا عالميا

  • أعلنت وزارة الصحة في اليابان اليوم الجمعة بأن البلاد سجلت أكثر من 2400 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الأربع وعشرون ساعة الماضية، حيث سجلت اليابان نحو 2454 إصابة جديدة ليرتفع إجمالي إصابات كورونا داخل البلاد إلى 400279 حالة حتى اليوم.
  • أظهرت البيانات الرسمية اليوم الجمعة أن الصين أبلغت عن أقل عدد من حالات الإصابة جديدة بفيروس كورونا في أكثر من شهر، مما يشير إلى أن الموجة الأخيرة من الوباء تنحسر قبل عطلة رأس السنة القمرية.
  • كشفت بيانات سلطات الصحة في ألمانيا اليوم الخميس بأن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في ألمانيا ارتفع بمقدار 14,211 حالة إصابة جديدة، وبذلك يرتفع إجمالي إصابات كورونا داخل ألمانيا إلى 2,252,001 حالة.

الاحتياطي الاسترالي يبقي على الفائدة دون تغيير

أعلنت لجنة السياسة النقدية في البنك الاحتياطي الاسترالي اليوم الثلاثاء الإبقاء على الفائدة دون تغيير عند النسبة 0.10% خلال أول اجتماعاتها في 2021. وذلك بما يتطابق مع توقعات الأسواق والقراءة السابقة. ويحدد البنك معدلات الفائدة على إقراض المؤسسات المالية. ويؤثر معدل الفائدة على كافة المعدلات التي تضعها البنوك التجارية والمؤسسات المالية الأخرى على ودائع عملائها. كما تؤثر أيضا على أسعار الأصول المالية مثل: السندات والأسهم وأسعار الصرف.

بيان الفائدة الصادر عن الاحتياطي الاسترالي – فبراير 2021

بنك إنجلترا يصدر قرارات السياسة النقدية

أعلنت لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا عن قرارات شهر فبراير خلال اجتماعها اليوم الخميس. وقررت الإبقاء على معدلات الفائدة دون تغيير عند النسبة 0.10% بالإجماع من قبل أعضاء لجنة السياسة النقدية. كما قررت الحفاظ على  حجم برنامج مشتريات الأصول دون تغيير عند مستويات 895 مليار جنيه استرليني بإجماع أصوات أعضاء اللجنة، بما يطابق توقعات الأسواق.

ملخص السياسة النقدية الصادر عن بنك إنجلترا - فبراير 2021

تطورات حزمة التحفيز الأمريكية

اَخر تطورات حزمة التحفيز هذا الأسبوع، هو تصويت أعضاء الحزب الديمقراطي داخل مجلس النواب الأمريكي يوم الأربعاء على مشروع قانون الموازنة الذي سيمهد الطريق إلى إقرار حزمة التحفيز الأمريكية التي دعا إليها الرئيس، جو بايدن، في بداية العام الجاري. ووافق نحو 218 عضو مقابل 212 عضوا تقريبا على مشروع قانون الموازنة الجديدة الذي من شأنه أن يفتح الطريق للحصول على موافقة مجلس الشيوخ الأمريكي على حزمة التحفيز البالغة 1.9 تريليون دولار بأغلبية بسيطة بدلا من الحصول على 60 صوتا. ومن المقرر أن يتخذ مجلس الشيوخ الأمريكي إجراء مشابه هذا الأسبوع لتحديد موقفه من تلك الحزمة.

قرار جديد من مجلس النواب الأمريكي يمهد لإقرار حزمة التحفيز

بيانات التوظيف الأمريكية

سجلت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الوطني في الولايات المتحدة اليوم الجمعة قراءات متباينة في بداية 2021، فقد أضاف الاقتصاد بالقطاع غير الزراعي 49 ألف وظيفة خلال شهر يناير، بأسوأ من توقعات الأسواق بإضافة 85 ألف وظيفة، لكنه أفضل من القراءة السابقة التي أظهرت هبوط قوي في المؤشر حيث فقد الاقتصاد حوالي 140 ألف وظيفة. كذلك، سجل مؤشر متوسط التغير في الأجور على أساس شهري نمو بنسبة 0.2% دون توقعات الأسواق التي أشارت إلى تسجيل نمو بحوالي 0.3%. على الجانب الآخر، شهد مؤشر متوسط التغير في الأجور السنوي قراءة أفضل من المتوقع بعد أن سجل 5.4% بينما أشارت التوقعات إلى استقرار المؤشر عند النسبة 5.1%.  

على الجانب الآخر، تراجع معدل البطالة من النسبة 6.7% خلال ديسمبر الماضي إلى النسبة 6.3% خلال يناير الماضي، كما أنه تلك القراءة أفضل من توقعات الأسواق باستقرار المؤشر عند النسبة 6.7%.

هذه التطورات وغيرها كان لها تأثير قوي على سوق العملات مثل الدولار الأمريكي والدولار الكندي والدولار الاسترالي والجنيه الاسترليني، بالإضافة إلى السلع مثل الذهب والنفط الخام.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image