هل يلعب ارتفاع مؤشر أسعار المنازل دوراً قوياً في حركة سعر العملات؟

تحسنت أسعار المنازل الأمريكية في 20 من المناطق الرئيسية الواقعة في دائرة القياس ولكنه تحسن محدود للغاية حيث لا يعكس سوى تباطؤ وتيرة تدهور الأسعار مقارنةً بالقراءة السابقة التي سجلت 18.1- وهو ما يشير إلى اقتراب قطاع الإسكان الأمريكي من المنطقة الخضراء حيث سجلت القراءة الحالية 17.1-. جدير بالذكر أن هذه القراءة تشير إلى أن تدهور أسعار المنازل الأمريكية بدأ في السير على وتيرة معتدلة للغاية، على الرغم من ذلك، لا زالت هناك بعض العوامل التي من شأنها إعاقة تعافي قطاع الإسكان وإصابته بقدر كبير من التباطؤ وهي العوامل المتمثلة في استمرار تدهور قطاع التوظيف، تضاؤل مستويات الثقة، هبوط قيمة العقارات وغيرها من العوامل التي من شأنها أن تعطل مسيرة النمو الاقتصادي بصفة عامة ونمو أسعار المنازل على وجه الخصوص. جدير بالذكر أن هذه القراءة، على الرغم من كونها إيجابي7ة للغاية، إلا أنه من المتوقع ألا تؤثر كثيراً على الدولار الأمريكي حيث من المنتظر أن يوفر له الهبوط المحتمل في قراءة ثقة المستهلك دفعة قوية يترقبها متداولو العملات وهو أيضاً ما يشير إلى احتمال تأثر شهية المخاطرة سلباً مما يسبب الكثير من الأضرار لعملات المخاطرة على رأسها اليورو والإسترليني..


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image