بداية سلبية لليورو والبائعين يراقبون مستوى الدعم

بداية سلبية لليورو والبائعين يراقبون مستوى الدعم
يورو دولار

استهل اليورو دولار تداولاته هذا الأسبوع على نحو سلبي وسط مخاوف ناجمة عن سير مفاوضات البريكست والموازنة الإيطالية، فبالرغم من طمأنة رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سلفيني من عدم رغبة الحكومة في ترك منطقة اليورو إلا أن المستثمرين لا يزالون في وضع حذر، فقد ارتفعت العائدات على السندات الإيطالية الآجلة لعشرة أعوام إلى 4.5% مما يشير إلى صعوبة تحقيق نمو قوي، ومن المتوقع أن تؤثر تلك التطورات على توجهات المركزي الأوروبي الذي يرى تردي الموازنة وفي حال استمرار تلك التدفقات فقد يفضل تأجيل خطط بدء خفض برنامج التيسير النقدي.

أدت تلك المخاوف إلى تراجع اليورو دولار إلى أدنى مستوياته على مدار اليوم عند 1.1464 ومع استقرار التداولات أسفل المستوى 1.1500 فمن المتوقع أن يواصل الزوج تراجعه إلى المستوى 1.1400 وفي حال كسر هذا المستوى فمن المتوقع أن تتجه أنظار البائعين إلى المستوى 1.1300.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image