تقرير العملات: النيوزلندي الأقوى بعد الإبقاء على الفائدة دون تغيير

تقرير العملات: النيوزلندي الأقوى بعد الإبقاء على الفائدة دون تغيير
العملات

حقق الدولار النيوزلندي ارتفاعات قوية خلال تداولات اليوم الأربعاء بالتزامن مع استفاته من قرار الاحتياطي النيوزلندي بالإبقاء على الفائدة دون تغيير عند مستويات 1% بالإجماع، بما ساهم في ارتفاع النيوزلندي أمام العملات الأخرى بشكل كبير ويسجل أرباح تصل إلى حوالي 6.51% خلال التعاملات.

بعد ذلك، بأتي كلاً من الفرنك السويسري والين الياباني بنسبة أرباح بلغت حوالي 1.80% و 0.45% على التوالي، وذلك بالتزامن مع استفادتهم من غياب شهية المخاطرة في الأسواق، وترقب أي تطورات جديدة بشأن المباحثات التجارية بين أقوى اقتصادين في العالم.

وعلى الجانب الاَخر، سجلت العديد من العملات تراجعات قوية خلال التداولات مع غياب شهية المخاطرة في الأسواق، وكان الدولار الأمريكي هو الأقل خسارة بنسبة سجلت حوالي 0.78% فقط وذلك بالتزامن مع تصريحات عدد من صانعي القرار في الاحتياطي الفيدرالي حول الفائدة، وضرورة استقرارها في الفترة المقبلة. وأيضاً، سجل اليورو تراجعات طفيفة بلغت حوالي 1.04% فقط بالتزامن مع غياب التقارير والمؤشرات الاقتصادية المؤثرة على تداولاته في الأسواق.

بعد ذلك، يأتي الجنيه الاسترليني في المرتبة الثالثة من حيث العملات الأقل خسارة بنسبة بلغت حوالي 1.55% بعد صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلكين في بريطانيا والتي سجلت أدنى مستوياتها منذ 3 سنوات، بما زاد التوقعات بشأن قيام بنك إنجلترا بخفض الفائدة في اجتماعه المقبل. ثم يأتي الدولار الكندي بنسبة خسائر بلغت حوالي 2.66% بالتزامن مع انخفاض أسعار النفط بسبب عودة المخاوف التجارية مجدداً.

وأخيراً، يأتي الدولار الاسترالي في المرتبة الأولى من حيث العملات الأكبر خسارة بنسبة سجلت حوالي 2.72% في ظل عودة المخاوف التجارية مجدداً إلى الأسواق، وبخاصة وأن استراليا تمتاز بعلاقة تجارية قوية مع الصين.