العملات: الاسترليني يهبط قبل تصويت البرلمان، والليرة التركية منتعشة

العملات: الاسترليني يهبط قبل تصويت البرلمان، والليرة التركية منتعشة

Investing.com - تباينت تحركات الدولار اليوم في نطاق ضيق خلال الجلسة الأوروبية اليوم، بينما تراجع الإسترليني وسط الشكوك حول اتفاق جونسون للخروج من الاتحاد الأوروبي، واحتمالية رفض نواب البرلمان لهذا الاتفاق.

وكانت الليرة التركية أكبر رابح لليوم، إذ ارتفعت 1% أمام الدولار الأمريكي لتصل إلى 5.78126 عند الساعة 11:00 بتوقيت مكة المكرمة، بعد تسجيل ارتفاع 10 أيام، في أعقاب اتفاق الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، ونائب الرئيس الأمريكي، مايك بينس، على وقف إطلاق النيران لمدة خمسة أيام.

بينما كانت تحركات اليوان الصيني متواضعة، رغم البيانات الموضحة لضعف النمو هو الأدنى في 30 عام خلال الربع الثالث، وارتفع النمو 6.0%، بدلًا من 6.1% كما كان متوقعًا.

وعبر تويتر قال ترنه نجوين، اقتصادي Natixis: "لا شيء جديد حيال الناتج المحلي الإجمالي الصيني لم نعرفه مسبقًا، بسبب تردد البيانات العالي."

وأضافت إن عدم اليقين بشأن السياسة يلقي بأثره على النمو.

لم توقف تلك الأنباء عملات السلع، من الروبل الروسي، إلى الدولارين الاسترالي، والنيوزيلندي من الارتفاع أمام الدولار.

وصاحب هذا خسائر أمام اليورو خلال الأسبوع، ومؤشر الدولار عند قاع النطاق الآن، ويقيس المؤشر قوة العملة أمام سلة من 6 عملات. وعند الساعة 11:10 بتوقيت مكة المكرمة، كان المؤشر عند 97.333، فوق انخفاض شهرين بـ 0.1% فقط.

وفي أوروبا، لم ينخفض الإسترليني كثيرًا، بينما تستعد الأسواق لقرار البرلمان. لا يستطيع جونسون ضمان الأغلبية في مجلس العموم، بسبب خسارته الدعم من الحزب الديموقراطي الوحدوي في شمال أيرلندا، وبالتالي خسارة جونسون لأصوات 21 عضو من أعضاء الحزب.

تقول التقارير الإعلامية إن التصويت سيكون على المحك يوم السبت، في جلسة غير اعتيادية. بيد أن هذا التقرير يقدم نهاية لدراما البريكسيت، وربما يوافق عليها الحزب المحافظ، بينما المعارضة ستكون لها الفرصة الأخيرة لفتح باب الاستفتاء الثاني، عندما تقدم الحكومة مسودة مشروع القانون الخاصة بتطبيق الاتفاق. وعند الساعة 11:10 بتوقيت مكة المكرمة، كان الإسترليني/دولار منخفضًا 0.1%، لسعر 1.2875 دولار، بينما اليورو/استرليني فارتفع 0.1%، لسعر 0.8639.