النيوزلندي دولار يتراجع بفعل البيانات السلبية

النيوزلندي دولار يتراجع بفعل البيانات السلبية
زوج النيوزلندي دولار

تراجع زوج النيوزلندي دولار اليوم إلى ما دون مستوى 0.64 مسجلًا انخفاضًا نسبته 0.2% على أساس يومي، ويتم تداوله الآن عند مستوى 0.6390، وذلك على الرغم من ارتفاعه أمس الخميس لأعلى مستوياته منذ أربعة أسابيع عند 0.6450، ويُمكن إرجاع هذا الارتفاع إلى هدوء التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

وفي وقت سابق من اليوم، سجل مؤشر مديري المشتريات للأعمال النيوزلندي تحسنًا في أغسطس، حيث ارتفع من 48.1 في يوليو إلى 48.4 في أغسطس، ولكنه ما زال أقل دون المستوى 50 مما يشير إلى التباطؤ الاقتصادي في القطاع التصنيعي للشهر الثاني على التوالي.

وبالنظر إلى تفاصيل المؤشر، فقد كانت أربعة من المؤشرات الفرعية الخمسة دون المستوى 50، فعلى سبيل المثال انخفضت الطلبيات الجديدة إلى 45.6 ، وهو أدنى مستوى منذ 10 سنوات، بينما ارتفع المؤشر الفرعي الخاص بالتوظيف بمقدار 7 نقاط على أساس شهري إلى المستوى 49.3.

وبخصوص الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، أعلنت الصين اليوم الجمعة أنه سيتم استبعاد بعض المنتجات الزراعية بما في ذلك فول الصويا ولحم الخنزير من الرسوم الجمركية الإضافية على الواردات الأمريكية. علاوة على ذلك ، صرح الرئيس الأمريكي، ترامب، إنه يفضل عقد صفقة تجارية كاملة مع الصين بدلاً من إبرام اتفاق مؤقت، مما ساعد على تخفيف الضغوط البيعية على الدولار النيوزلندي.

وعلى الجانب الآخر، يستمر مؤشر الدولار في الانخفاض بالقرب من مستوى 98، ويرجع هذا الانخفاض إلى الارتفاع القوي في الطلب على العملات الأوروبية، ولكنه من المتوقع أن يبدأ الدولار الأمريكي في التعافي بدعم من البيانات الإيجابية لمبيعات التجزئة والتي سجلت نموًا بنسبة 0.4% فيما كانت التوقعات تشير إلى ارتفاع بنسبة 0.2%، واستقرت مبيعات التجزئة الأساسية عند 0.0%.