على السطح "الذهب" مستقرًا، لكن التدفقات للصناديق لا تهدأ

على السطح "الذهب" مستقرًا، لكن التدفقات للصناديق لا تهدأ

جيفري سميث

Investing.com --  لم تتغير أسعار الذهب كثيرًا في بداية جلسة تداول نيويورك ليوم الأربعاء، مع استقرار الملاذات الآمنة داخل نماذج تداول أكثر هدوءًا مع تحول فيروس كورونا للأسوأ.

لم تتغير عقود الذهب الآجلة كثيرًا، فاستقرت عند1,684 دولار للأوقية، بينما يتراوح الذهب في المعاملات الفورية ما بين 1,648، و1,650 دولار للأوقية.

لم تتأثر الأسواق كثيرًا بتأكيدات هيمنة اتجاه الأسابيع الأخيرة. حدّث مجلس الذهب العالمي أرقام الربع الأول من العام الجاري، لتتمتع صناديق المؤشرات المتداولة بنمو 23 مليار دولار، من صافي الأصول. لتسجل بذلك أعلى قيمها الربعية من حيث قيمة الممتلكات بالدولار، وأكبر إضافة لأطنان الذهب منذ 2016.

ولم يكن هناك أي تحرك بالهبوط من ناحية مستثمري الولايات المتحدة. وتشهد صناديق أوروبا أكبر تدفقات صتافية، وآسيا وغيرها من المناطق تسجل نسب نمو مئوية ضخمة.

ودون أي أخبار هامة من الولايات المتحدة، يظل التركيز على أوروبا العاجزة عن تمويل أزمة اليورو. علق وزراء المالية المحادثات بعد 16 ساعة من المداولات صباح اليوم.

تستمر الفوارق في العوائد بين سندات ألمانيا وغيرها من دول اليورو عند ارتفاع قوي، مع تلميح ألمانيا برفضها أي قروض إنقاذ لمنطقة اليوور. وتعزي ألمانيا رفضها إلى عدم توافر الأسباب الكافية التي تقرها ميكانيكية الاستقرار الأوروبية التي أصرت على تنفيذها بحذافيرها خلال أزمة اليورو.

وتحوم الشكوك حول تلك الميكانيكية التي فشلت خلال الأزمة الماضية.

وبالنسبة لسوق المعادن، هبطت عقود الفضة بنسبة 1.4%، لـ 15.26 دولار للأوقية. بينما عقود البلاتين هبطت لـ 1.4% عند 736.65 دولار للأوقية. وعقود النحاس ارتفعت من انخفاضاتها الأخيرة لـ 2.26 دولار للباوند.


الندوات و الدورات القادمة