النفط يعود للانخفاض في ظل المخاوف المتعلقة بفيروس كورونا

النفط يعود للانخفاض في ظل المخاوف المتعلقة بفيروس كورونا
النفط الخام

عادت أسعار النفط للانخفاض من جديد خلال جلسة اليوم رغم إيجابية البيانات الواردة في الصين، لتقوم بتجاهلها في ظل المخاوف المتعلقة بانتشار فيروس كورونا وتأثيره السلبي على الاقتصاد الذي دفع بسوق الأسهم للانخفاض بقوة، مما يشير إلى حالة عدم يقين مسيطرة على الأسواق وحذر من قبل المستثمرين.

يأتي ذلك عقب ارتفاعات قوية خلال الجلسة الماضية قد تخطت 6% في محاولة للتعافي ليعود لاستكمال موجة من انخفاضات الجلسات الماضية الحادة التي دفعت النفط للتداول قرابة المستويات 20 دولار لكل برميل من الخام الأمريكي و 25 دولار لكل برميل من خام برنت بسبب سيطرة مخاوف الكورونا على الأسواق.

خاصة وأنه قد وصلت أعداد المصابين بفيروس كورونا على مستوى العالم إلى 860,184 حالة، من بينهم 42,345 حالة وفاة، و 178,461 حالة شفاء بشكل تام. وتظل أكثر الأعداد الواردة من الولايات المتحدة يليها إيطاليا ثم إسبانيا والصين.

إلى جانب ذلك  شهدت جميع الأسهم الأسيوية انخفاضات قوية في ختام الفترة الأسيوية، كما واصلت الأسهم الأوروبية التراجع مع أول يوم في بداية الربع الثاني من عام 2020، وذلك على الرغم من إيجابية بيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في الصين الذي تجاوز مستوى ال50 نقطة وأشار إلى عودة تعافي الاقتصاد الصيني.

 

إلى جانب ذلك ساهم ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية المتوقع في المزيد من الانخفاض، حيث أصدر معهد البترول الأمريكي تقريره مساء أمس الثلاثاء، وأشار إلى ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية بمقدار 10 مليون برميل على مدار الأسبوع الماضي، مما يفوق توقعات الأسواق بارتفاعها بواقع 4.6 مليون برميل فقط. وذلك فيما نترقب صدور البيانات الرسمية من قبل إدارة معلومات الطاقة لاحقاً اليوم.

وخلال الساعات الأخيرة تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي بحوالي 1.42% خلال الساعات الأخيرة نحو المستويات 20.20 دولار للبرميل، فيما يتم تداول العقود الفورية للخام الأمريكي في الوقت الحالي عند المستويات 20.19 دولار للبرميل. كذلك انخفضت العقود الأجلة لخام برنت بنسبة 5.24% عند المستويات 24.98 دولار. فيما يتم تداول العقود الفورية لخام برنت قرابة المستويات 24.97 دولار للبرميل.

ومن بين أسعار الطاقة الأخرى، قد سجلت عقود الغاز الطبيعي تراجع بحوالي 0.06% لتصل إلى مستويات 1.639 دولار لكل مليون وحدة حرارية، كما سجلت عقود زيت التدفئة انخفاض بنسبة 3.11% عند المستويات 0.9702 دولار للجالون. في الوقت نفسه، هبطت عقود البنزين بنسبة 10.58% لتسجل 0.5300 دولار للجالون.  


الندوات و الدورات القادمة