التقرير الأسبوعي: خسائر النفط مستمرة على مدار الأسبوع

التقرير الأسبوعي: خسائر النفط مستمرة على مدار الأسبوع
التقرير الأسبوعي - النفط

مع اقتراب الأسبوع الجاري على الانتهاء، واصلت أسعار النفط العالمية انخفاضها على مدار تداولات الأسبوع. ويعود السبب في ذلك إلى استمرار المخاوف من تراجع الطلب العالمي ووفرة المعروض، بالتزامن مع تفشي فيروس كورونا في مختلف دول العالم. إلى جانب ذلك، لا زالت المخاوف من زيادة روسيا والسعودية لحجم الإنتاج تسيطر على الأسواق.

وتجدر الإشارة إلى أن الأسعار لم تتراجع بنفس الوتيرة التي شهدتها خلال الأسبوع الماضي والأسبوع الأسبق، إلا أنها لا تزال عند أدنى مستوياتها منذ سنوات. فقد تراجعت العقود الفورية لخام برنت بنحو 1.23% حتى الساعة الأخيرة مقارنة بالأسبوع الماضي. في الوقت نفسه، سجلت العقود الفورية للخام الأمريكي انخفاضًا بنحو 6.8% حتى الساعة الأخيرة مقارنة بالأسبوع الماضي.

وقد تأثرت أسعار النفط بعدد من الأحداث خلال الأسبوع الجاري، كان أهمها ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا، بما يتجاوز النصف مليون شخص حول العالم. وكانت البيانات الأمريكية هي الأبرز، خاصة في نهاية الأسبوع، بعد أن تجاوزت أعداد المصابين في الولايات المتحدة الأعداد في الصين، بؤرة المرض، الأمر الذي زاد من المخاوف من تراجع الطلب على النفط.

في الوقت نفسه، أعلن مسؤول روسي خلال تداولات هذا الأسبوع عن أنه لا يستبعد توصل أوبك+ إلى اتفاق جديد في حالة انضمام دول جديد لأوبك+، كما أكد على أن الدول الأعضاء في أوبك+ ما زالوا على اتصال. من ناحية أخرى، ذكرت وكالة الأنباء السعودية اليوم الجمعة نقلًا عن مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية بأنه ليس هناك اتصال بين وزير الطاقة السعودي ونظيره الروسي حول زيادة أعضاء أوبك+، بينما نفى وجود مباحثات بين الجانبين حول التوصل إلى اتفاق جديد للحفاظ على توازن الأسواق.

هذا، وكان أحد الأحداث المهمة خلال الأسبوع الجاري هو إعلان وزارة الطاقة الأمريكية عن تراجعها عن قرار شراء المزيد من النفط الخام لملئ مخزوناتها النفطية الاستراتيجية، بسبب عدم توافر التمويل اللازم لهذه الخطة، في ظل تفشي فيروس كورونا داخل الولايات المتحدة.  

ومن المتوقع أن تستمر أسعار النفط في الانخفاض خلال تداولات الأسبوع القادم مع اقتراب الموعد المحدد لانتهاء اتفاق أوبك+ حول خفض الإنتاج، إعلان كل من روسيا والسعودية والإمارات عن زيادة حجم إنتاج النفط لديهم، إلى جانب تسارع وتيرة الإصابات بفيروس كورونا حول العالم، الأمر الذي سيزيد من الضغوط على أسعار النفط.


الندوات و الدورات القادمة