تغطية حية: المؤتمر الصحفي لمحافظ المركزي الأوروبي كريستين لاجارد

تغطية حية: المؤتمر الصحفي لمحافظ المركزي الأوروبي كريستين لاجارد
محافظ المركزي الأوروبي

فيما يلي أهم تصريحات محافظ المركزي الأوروبي، كريستين لاجارد، في المؤتمر الصحفي:

لاجارد تقرأ نص بيان السياسة النقدية:

  •  منطقة اليورو تشهد حاليا عودة تدريجية للنشاط الاقتصادي بعد الانكماش خلال الفترة الماضية.
  • نتوقع أن يتسارع النشاط الاقتصادي خلال النصف الثاني من العام الجاري.
  • السياسة النقدية والمالية التوسيعية ستظل مهمة لدعم الاقتصاد.
  • ارتفعت معدلات التضخم خلال الفترة الماضية بسبب مؤثرات مؤقتة بجانب ارتفاع أسعار الطاقة.
  • من المتوقع أن ترتفع الضغوط التضخمية خلال الفترة المقبلة.
  • من الرجح أن تظل معدلات التضخم دون المستهدف خلال فترة التوقعات الاقتصادية.
  • نؤكد على الإبقاء على السياسة التوسيعية لدعم الاقتصاد خلال المرحلة المقبلة.
  • النشاط التصنيعي ما زال قويا مع عودة النشاط الاقتصادي.
  • تحسن الإنفاق الشخصي يعكس توقعات إيجابية عن إنفاق الخاص.
  • على المدى المتوسط، من المتوقع أن يكون التعافي في منطقة اليورو معتمدا على التطورات الاقتصادية في العالم، ودعم السياسة المالية والنقدية.
  • من المتوقع أن يرتفع النمو الاقتصادي بنسبة 4.6% خلال العام الجاري.
  • ما زالت التوقعات الاقتصادية على المدى القريب غير مؤكدة.
  • التوقعات الاقتصادية تظهر وجود بعض الضغوط التضخمية المتصاعدة.
  • الأوضاع المالية ما زالت مستقرة بصورة كبيرة.
  • ستواصل لجنة السياسة النقدية في المركزي الأوروبي مراقبة أسعار صرف العملات الأجنبية.
  • تظهر البيانات تعافي ملحوظ في القطاع الخدمي.
  • ما زالت المخاطر التي تواجه الاقتصاد متوازنة.
  • قد ترتفع معدلات التضخم تدريجيا على المدى المتوسط بمجرد انحسار جائحة كورونا والسيطرة على تداعياتها.
  • من المتوقع أن يصعد التضخم الأساسي بنسبة 1.1% خلال 2021 و1.3% خلال 2022، على أن يصل إلى 1.4% خلال 2023.
  • السياسات المالية الوطنية تمثل أداء مهمة لدعم الاقتصاد واحتواء تداعيات فيروس كورونا. 
  • يجب التأكيد على أن إجراءات التحفيز يجب أن تظل مؤقتة. 
  • تتوقع لجنة السياسة النقدية استمرار عمليات الشراء ضمن البرنامج الطارئ لمواجهة الجائحة PEPP في الربع القادم بوتيرة أعلى بكثير مما كانت عليه خلال الأشهر الأولى من العام.
  • سيبقي المركزي الأوروبي على حجم البرنامج الطارئ لمواجهة الجائحة دون تغيير بما يصل إلى 1,850 مليار يورو حتى نهاية 2022.
  • من المتوقع أن ينمو الاقتصاد بنحو 4.7% خلال 2022 على أن يعود إلى 2.1% خلال 2023.

لاجارد تجيب على أسئلة الحضور

  • أصبحنا أكثر تفاؤلا حول الأوضاع الاقتصادي مقارنة بالتوقعات منذ 3 أشهر.
  • تركز المناقشة خلال اجتماع اليوم على أهمية البقاء على استعداد لدعم الاقتصاد. 
  • أظهر القطاع الخدمي مؤشرات قوية على التعافي. 
  • يعد تحسن القطاع الخدمي أمرا إيجابيا بالنظر إلى أنه أكثر القطاعات تضررا بسبب أزمة كورونا. 
  • أؤكد على أن المركزي الأوروبي سيبقي على حجم البرنامج الطارئ لمواجهة الجائحة PEPP ووتيرة الشراء خلال الفترة المقبلة مع مراعاة تأثير الاختلافات الموسمية على البيانات الاقتصادية. 
  • نرى أن الأوضاع المالية مازالت متسقرة إلى حد بعيد.
  • نتابع وضع سوق العمل ونلاحظ وجود بعض التغييرات ولكنها ليست جذرية.
  • ما زال الوقت مبكرا لتغيير السياسة النقدية. 
  • من المبكر للغاية الحديث عن العقبات على المدى البعيد.
  • لم نناقش المخاطر على المدى البعيد. 
  • كانت هناك شبه إجماع خلال اجتماع اليوم على زيادة وتيرة الشراء خلال الربع القادم مقارنة بالأشهر الأولى من العام الجاري.
  • ستضع لجنة السياسة النقدية سيناريوهين لتوقعات التضخم. 
  • كانت هناك مناقشات حول وتيرة شراء ضمن برنامج PEPP. 
  • وضع الاقتصاد الأمريكي والاقتصاد في منطقة اليورو مختلف تماما. 
  • سنتابع بحذر التطورات الاقتصادية في العالم وأسعار الصرف. 
  • ما زالنا نبحث وضع اليورو الرقمي ولم نصل إلى نتائج بعد حول ما إذا كنا سنواصل المناقشة في تلك القضية. 
  • كل النقاط الواردة في البيان الافتتاحي كان هناك مؤشرات تدعمها، وكان هناك موافقة بالإجماع على البيان الافتتاحي. 
  • ما قمنا به منذ اجتماع مارس 2020 كان يهدف إلى دعم الاقتصاد وتوفير السيولة للأسواق في وقت الأزمة. 
  • فيما يتعلق بتوقعات التضخم، هناك بالتأكيد مؤثرات محلية وخارجية. 
  • نتابع تطورات الاوضاع الاقتصادية في الاقتصادات المتقدمة والدول الناشئة.

انتهاء المؤتمر الصحفي 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image