الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي (GDP)

الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي

هو إجمالي القيمة النقدية للسلع والخدمات التي تم إنتاجها في الدولة (سواءً بواسطة شركات محلية أو أجنبية) خلال فترة زمنية معينة، ويعتبر مؤشر (GDP) هو المؤشر الرئيسي لقياس معدلات النمو الاقتصادي، حيث أنه يشمل جميع قطاعات الاقتصاد بما يعطي صورة واضحة عن الوضع الاقتصادي الحالي للدولة ومدى صلاحيته للاستثمار، لذلك يهتم بنتائجه جميع فئات المستثمرين، كما تهتم به أيضًا البنوك المركزية عند تطبيق سياساتها النقدية وتقرير معدلات الفائدة.

وهناك 3 نسخ لهذا التقرير يتم إصدارهم كل على حدة، وهما القراءة التقديرية والقراءة الأولية والقراءة النهائية. ويكون الإصدار التقديري هو المبكر ولهذا تكون له أهمية أكبر وإذا جاءت قراءته أعلى من المتوقع، يؤثر ذلك بشكل إيجابي على الدولار الأمريكي. أما في حين جاءت قراءته أقل من التوقعات، يؤثر ذلك سلباً على الدولار الأمريكي.

موعد الصدور:

يصدر بصورة ربع سنوية

القراءة التقديرية (Advance GDP) تصدر في غضون 30 يوم من انتهاء الربع.

القراءة الأولية (Prelim GDP) تصدر بعد انتهاء الربع بحوالي 60 يوم

القراءة النهائية (Final GDP) تصدري بعد انتهاء الربع بنحو 85 يوم

نوع المؤشر:

مؤشر إنتاج

مصدر التقرير:

يصدر من مكتب الإحصاءات بوزارة التجارة. (Census Bureau, Department of Commerce):

http://www.bea.gov/national/index.htm#gdp

درجة تأثيره:

خبر قوي قادر على تحريك السوق فور صدوره، وإذا كانت قيمة المؤشر الحقيقية عند صدوره اكبر من المتوقع فيكون إيجابي للعملة، أما إذا كانت قيمة المؤشر الحقيقية عند صدوره أقل من المتوقع فيكون سلبي للعملة.

الندوات و الدورات القادمة