داو جونز يرتفع لمستويات قياسية جديدة والمزيد قادم!

سجل مؤشر داو جونز الأمريكي ارتفاعات قوية خلال تداولات الفترة الأخيرة مستفيدا من ضعف الدولار الأمريكي وانخفاض العائد على السندات الأمريكية بشكل واضح، وهو ما دعم اتجاه المستثمرين إلى سوق الأسهم الأمريكية.

وخلال تعاملات اليوم الجمعة، انخفض مؤشر داو جونز بعد سلبية بيانات التوظيف الأمريكية والتي جاءت أضعف من المتوقع، ولكن المؤشر نجح في التعافي لاحقا من تداعيات هذه البيانات واستطاع الصعود مستفيدا من ضعف الدولار الأمريكي بقوة، وتعزز التوقعات بأن الفيدرالي الأمريكي لن يتخلى عن السياسات التسهيلية لفترة طويلة في ظل ضعف البيانات الاقتصادية وعلى رأسها بيانات التوظيف الأخيرة.

ولقد سجلت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الوطني في الولايات المتحدة اليوم الجمعة قراءة سلبية، فقد أضاف الاقتصاد بالقطاع غير الزراعي 266 ألف وظيفة خلال شهر أبريل الماضي، بأقل من توقعات الأسواق بإضافة 990 ألف وظيفة، كما أنها أقل من القراءة السابقة التي أظهرت إضافة الاقتصاد حوالي 916 ألف وظيفة خلال مارس الماضي، وتم مراجعتها إلى 770 ألف وظيفة فقط. وأيضا، ارتفع معدل البطالة من النسبة 6.0% خلال مارس الماضي إلى النسبة 6.1% خلال أبريل الماضي، وهو أسوء من توقعات توقعات الأسواق بانخفاض المؤشر عند النسبة 5.8%.

وبنظرة فنية على مؤشر داو جونز نجد بأنه ارتفع إلى مستويات 34685 حاليا وهو ما ينذر بمزيد من الصعود خلال تداولات الفترة المقبلة إلى مستويات قياسية مرتفعة جديدة قرب مستويات 34800 نقطة كهدف أول، ثم إلى مستويات 34900 نقطة كهد ثان، وربما بعد ذلك قد نشاهد ارتفاعا لمؤشر داو جونز الأمريكي أعلى مستويات 35 ألف نقطة، وهو سيكون الرقم الأعلى إطلاقا لهذا المؤشر الأمريكي. 

الندوات و الدورات القادمة
large image