كيف يتأثر الداو جونز بأرباح الشركات وقرارات بايدن؟

تعرقل صعود مؤشر الداو جونز US30 المشهود منذ اختباره لأعلى مستوياته على الإطلاق يوم 16 أبريل. وتتذبذب حركة المؤشر وسط عدد من العوامل التي تعيق مواصلة الصعود الأخير وتسبب حركة التداول العرضي المشهودة على مدار الأسبوعين الماضيين. بين عوامل تدعم الصعود وأخرى تحد منه.

  • عوامل إيجابية

​1- ظهرت نتائج أرباح إيجابية إلى حد كبير من عدد من شركات التكنولوجيا الكبرى وغيرها من الشركات ذات الوزن الثقيل في وقت متأخر من يومي الثلاثاء والأربعاء، مع استمرار المزيد من التقارير الإيجابية في أحد أكثر الأسابيع ازدحامًا في موسم التقارير. بقيادة تقرير أرباح شركة فيسبوك Facebook وآبل Apple الذي صدر يوم الأربعاء.

2- من المحتمل أن يكون النمو في الاقتصاد الأمريكي قد تسارع إلى وتيرة سنوية تبلغ 6.5% في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2021، وفقًا لخبراء اقتصاديين استطلعت آراؤهم داو جونز وصحيفة وول ستريت جورنال. وتميل التوقعات إلى الإيجابية مع انتظار البيانات الرسمية لاحقًا اليوم في الساعة 12:30 م بتوقيت جرينتش.

  • عوامل سلبية

1- اقتراح "جو بايدن" رفع أعلى معدل ضرائب على أغنى الأمريكيين إلى 39.6% من 37%. وسيرفع معدل الضريبة على مكاسب رأس المال للأشخاص الذين يكسبون أكثر من مليون دولار سنويًا إلى 39.6% من 20%. ومن المتوقع أن تؤدي التغييرات الضريبية إلى جمع 1.5 تريليون دولار على مدى 10 سنوات.

2- كافحت الأسهم للحصول على الاتجاه طوال الأسبوع، مع تداول المؤشرات القياسية بالقرب من أعلى مستوياتها على الإطلاق، على الرغم من تقارير أرباح الشركات القوية والبيانات الاقتصادية حيث يقوم المستثمرون بتقييم مقدار الأخبار الجيدة التي تم أخذها في الاعتبار بالفعل في السوق.

الندوات و الدورات القادمة
large image