لماذا يتراجع الداوجونز؟!

يستمر مؤشر الداوجونز الأمريكي في التراجع ليومه الثاني بحيث يستقر عند مستويات 33,981 نقطة، فمن جانب يتجه الكثير من المستثمرين لجنى الأرباح بعد إعلان الشركات عن النتائج المالية الربع سنوية، ومن جانب آخر عادت المخاوف لتطل برأسها فيما يتعلق بارتفاع الإصابات اليومية بفيروس كورونا، فقد عاد منحنى إصابات فيروس كورونا داخل الولايات المتحدة الأمريكية ليأخذ منحى أكثر حدة مقارنة بالفترة الماضية.

وقد ضغط أيضا ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية على أداء المؤشرات الإيجابية ففي حين أنها لاتزال عند مستويات منخفضة بالمقارنة بالمستويات السابقة، إلا أنها استطاعت أن ترتفع أعلى مستويات 1.6% بعد أن هبطت إلى 1.5%، وهو ما دعم بعض الشئ من أداء الدولار الأمريكي مقابل الأسهم الأمريكية.

وكانت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية قد أوصت بتعليق استخدام لقاح جونسون آند جونسون في برنامج تطعيمات كورونا لما أشيع عن علاقته ببعض حالات تجلط الدم، ولكن بعص استقصائها، صرحت بأن اللقاح سيكون متاح للاستخدام اعتبارا من يوم الجمعة المقبل وذلك يعتبر عامل إيجابي للداول جونز إذ سادت تخوفات من تعطل سير التطعيمات إذا تم تعليق العمل كليا بلقاح جونسون آنج جونسون، ولكن رغم ذلك؛ فإن المؤشرات الاقتصادية الأمريكية تعكس تحرك قوي في مسار التعافي الاقتصادي على الرغم من مخاوف تفشي كورونا، وبالتالي فإن الداوجونز مستمر على الاتجاه الصاعد بشكل عام.

الندوات و الدورات القادمة
large image