سهم AAPL يصعد بدعم هذه العوامل!

يسجل سهم AAPL اليوم ارتفاع قوي بنسبة تتجاوز 2.18% ويستقر حاليا حول مستويات 122.37 دولار، يعتبر ذلك الصعود اليوم القوي هو أول صعود بعد أربعة أيام من التراجع المتواصل. ونجد أن ذلك الصعود القوي في سهم  أبل Apple يتزامن مع تراجع عائدات سندات الخزانة الأمريكية لتستقر عند مستويات 1.68% بعد أن كانت عند مستويات 1.75%، إذ نرى أن شركات التكنولوجيا تحقق استفادة قوية من تراجع عائدات السندات.

ربما تستفيد شركات التكنولوجيا أيضا، وأبل AAPL بعودة نبرة التخوفات في الأسواق الأوروبية خاصة بعد توالي التحذيرات حول موجة كورونا ثالثة في دول الاتحاد الأوروبي إلى جانب عجز إمدادات لقاح كورونا، بل واتجاه بعض الدول لإعادة فرض قيود الإغلاق من جديد كما أعلنت فرنسا خلال الجمعة الماضية.

وبالتالي فقد تجد الأسهم التكنولوجية خلال الفترة المقبلة دعم جديد من هذا الاتجاه لأن فرض قيود الإغلاق تعني استحواذ وسائل التواصل الاجتماعي الافتراضي على مساحة أكبر من جياة الأفراد كما حدث خلال قيود الإغلاق خلال الموجة الأولى والثانية، وبالتالي أرباح أكثر لشركات التكنولوجيا، من الجدير بالذكر أيضا أن منصة IBD لتقييمات الأسهم قد صنفت سهم  أبل في المرتبة 67 بين 99 سهم مرشحين للنمو القوي.

الندوات و الدورات القادمة
large image