ناسداك تحت ضغوط عائدات السندات.. ما السبب وما النتيجة المتوقعة؟

يتراجع مؤشر ناسداك المركب NASDAQ اليوم تحت ضغوط ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية إلى مستويات عليا جديدة، حيث نرى اليوم مؤشر ناسداك يستقر عند مستويات 12,987 نقطة بالتزامن مع ارتفاع عائدات ندات الخزانة الأمريكية إلى مستويات 1.733% بعد أن قطع الفيدرالي الأمريكي أمس بأنه لا ارتفاع في الفائدة البنكية خلال العام ولكن مع التأكيد على إمكانية الوصول إلى معدلات التضخم المستهدفة وبالتالي رفع معدلات الفائدة خلال السنة القادمة والتي تليها.

لماذا تتراجع الأسهم التكنولوجية؟

الأسهم التكنولوجية من جانب آخر تشهد ضغوط بالتزامن مع اتجاه الأوضاع الاقتصادية للإيجابية واتجاه آثار تفشي فيروس كورونا للانحسار، قيود الإغلاق، وذلك لأن حالة الإغلاق دفع الأفراد للاعتماد على خدمات الشركات التكنولوجية بشكل مكثف فقد مثلت خدمات الشركات التكنولوجية حلقة الوصل بين المجتمع أو بتعبير آخر مثلت المجتمع الافتراضي الجديد في حال تعذر التواصل بشكل حقيقي وبالتالي انعكس ذلك على أرباح الشركات التكنولوجية ورأينا تغير سلوك مؤشر ناسداك NASDAQ ليأخذ اتجاه أكثر انفراجا منذ اندلاع جائحة كورونا في 2020.

ناسداك إلى أين؟

وبالتالي فإن استمرار ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية، والذي من المتوقع أن يستمر خلال الفترة القادمة، سيستمر في الضغط على أداء الأسهم التكنولوجية، بمقارنة العائد إلى رأس المال ما بين السندات والأسهم التكنولوجية التي أصبحت عند مستويات سعرية مرتفعة حاليا بالإضافة إلى أن سندات الخزانة الخزانة تعتبر استثمار منخفض المخاطر بشكل كبير،  وبالتالي مؤشر ناسداك NASDAQ.

الندوات و الدورات القادمة
large image