عوائد سندات الخزانة تضغط على مؤشر الداو جونز

أشار محافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، إلى أنه غير قلق بشأن الارتفاع الأخير في عوائد سندات الخزانة طويلة الأجل، مع استمرار تأكيده على مواصلة برامج التيسير الكمي وشراء السندات من قبل الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي. لذا بالرغم من أن استمرار التوقعات بشأن مواصلة الإنفاق التحفيزي وطرح اللقاحات من شأنه أن يغذي انتعاشًا اقتصاديًا أكثر سرعة، إلا أنه أيضًا يغذي مخاوف تصاعد توقعات التضخم.  

وهذا ما يفسر اختراق عوائد سندات الخزانة المزيد من المستويات القياسية، حيث عزز متداولو السندات الرهانات على أن الاحتياطي الفيدرالي سيسمح للتضخم بتجاوز النطاق المستهدف حول 2% مع تعافي الاقتصاد الأمريكي.

  • ارتفع العائد على سندات الـ 10 سنوات بقدر 11 نقطة أساس إلى 1.75%، أي أعلى مستوى منذ يناير 2020.
  • وكذلك ارتفع العائد على سندات الـ 30 عام إلى 2.5% للمرة الأولى منذ أغسطس 2019.

ومن جانب تداولات مؤشرات الأسهم الأمريكية اليوم الخميس، تتراجع العقود الآجلة لمؤشر الداو جونز US30 بشكل طفيف بضغط من ارتفاع عوائد سندات الخزانة، إلى جانب بيانات إعانة البطالة المخيبة للآمال. وتجدر الإشارة إلى أن مؤشر الداو جونز قد سجل إغلاق يومي أعلى 33,000 نقطة لأول مرة على الإطلاق يوم أمس الأربعاء. 


ومن خلال النظرة الفنية على تداولات مؤشر الداو جونز US30 على الإطار الزمني للأربع ساعات، أرجح أن يتراجع المؤشر في حركة تصحيحية هابطة مع ظهور الزخم السلبي على مؤشر MACD، على أن يستهدف الهبوط مستويات 32,600 و 32,150 نقطة على التوالي بشرط الثبات أدنى مستوى 33,300 نقطة. ويعد ذلك مدعومًا بشكل كبير من الارتفاع المستمر في عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

الندوات و الدورات القادمة
large image