هل انتهى صعود سهم تسلا TSLA أم التراجع تصحيحي؟

انخفض سهم تسلا TSLA بنحو 17% خلال الشهر الماضي وقد تزامن الانخفاض مع التوسع بشكل أكبر في طرح وتوفير لقاحات فيروس كورونا وتراجع حالات الإصابة الجديدة. لذا راهن المستثمرون على انتعاش اقتصادي عالمي أسرع مما كان يُعتقد سابقًا، وقد تم تحويل تحويل تدفقات الأموال بعيدًا عن أسهم التكنولوجيا والشركات عالية النمو Growth Stocks إلى أسهم الدورية Cyclical Stocks وأسهم القيمة Value Stocks. 

علاوة على ذلك، شهدت أسهم قطاع التكنولوجيا عمليات بيع حادة خلال تداولات الأسبوع الماضي بعد الارتفاع القوي في عوائد سندات الخزانة الأمريكية. وقد تضرر سهم تسلا TSLA بشدة بشكل خاص، مع الأخذ في الاعتبار أنه ارتفع بأكثر من 8 أضعاف من أدنى مستوياته في مارس 2020 

  • فهل سيستمر سهم تسلا TSLA في مساره الهبوطي خلال الأسابيع والأشهر القادمة، أم أن الارتفاع يبدو مرجحًا؟

يجب أن يلاحظ المستثمرون أن سهم TSLA لا يزال مرتفعًا بنحو 300% خلال الـ 12 شهرًا الماضية وبنحو 570% منذ بداية عام 2020،  لذلك ليس من المفاجئ أن نرى تراجعات تصحيحية قوية.

وعادة ما تكون أسهم النمو عمومًا أكثر تقلبًا من السوق ككل، لذلك، يجب على المستثمرين التأهب للمزيد من التقلبات في الأسهم مثل تسلا TSLA. ومن ناحية أخرى، يجب التركيز بشكل أساسي على الأعمال الأساسية للشركة. فقد أشارت تسلا Tesla إلى نمو تسليم السيارات على أساس سنوي لتسريع عمليات التسليم هذا العام مقارنة بالعام الماضي.

وأخيرًا، قد يشهد سهم تسلا TSLA المزيد من التقلبات على المدى القصير في ظل استمرار ارتفاع عوائد سندات الخزانة العالمية إلى جانب استمرار ارتفاع توقعات التضخم في أعقاب السياسات التسهيلية من قبل البنوك المركزية العالمية. ولكن يظل الاتجاه العام لسهم تسلا TSLA هو الاتجاه الصاعد مع استمرار تداول الأسعار أعلى خط الاتجاه الصاعد على الإطار الزمني اليومي. لذا قد نشهد المزيد من الصعود على المدى المتوسط إلى الطويل لمستويات 770 و 870 دولار على التوالي بشرط الثبات أعلى 600 دولار.

الندوات و الدورات القادمة
large image