الحركة العرضية تستمر في السيطرة على مؤشر الداو جونز

تشير العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية إلى الافتتاح على تراجع لليوم الثالث على التوالي، حيث لا تزال المخاوف بشأن مستوى عوائد سندات الخزانة المرتفع تلقي بثقلها على معنويات الأسواق وخاصة وول ستريت. وفي هذا السياق، يترقب المتداولون خطاب محافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، في وقت لاحق من اليوم عن كثب باحثين عن أي تعليقات حول ارتفاع توقعات التضخم بسبب إغراق الأسواق بالأموال الرخيصة، إلى جانب ارتفاع عوائد السندات الأمريكية الشاهق بداية من العام الجاري 2021.

لذا نلاحظ أن التذبذب أو الاتجاه العرضي هو المسيطر على تداولات مؤشر الداو جونز US30 خلال الأيام الماضية ما بين الصعود والهبوط، ولكن يعد التحيز السلبي على التداولات هو الأرجح خاصة في ظل ترقب تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي يوم الأربعاء المقبل على حزمة التحفيز المقترحة من قبل الرئيس الأمريكي جو بايدن بقيمة 1.9 تريليون دولار والتي قد تم الموافقة عليها بالأغلبية من خلال مجلس النواب الأمريكي يوم السبت الماضي.

وهذا ما قد يعزز استمرار الحركة العرضية المائلة للهبوط على مؤشر الداو جونز US30 لاختبار مستوى 30,900 نقطة في ظل التطلع إلى ما إذا سيتم تمرير حزمة التحفيز من قبل مجلس الشيوخ الأمريكي بسلاسة ومن ثم الإدارة الأمريكية أم لا.

الندوات و الدورات القادمة
large image