تغير ديناميكيات النسبة بين الداو والذهب تشير إلى زخم في الصعود

في البداية تعني النسبة ما بين الداو الذهب هي عدد الأونصات المطلوبة لشراء الداو وذلك من خلال قسمة سعر مؤشر الداو على سعر أونصة الذهب.

وتعد من إحدى الاستراتيجات الهامة في تحديد اتجاه مؤشر الداو جونز أو الذهب، بدون الدخول في تفاصيل كثيرة أوضح لكم بعض الملحوظات الهامة في هذا المقال.

نلاحظ أن النسبة بين الداو جونز والذهب سجلت هبوطًا قويًا منذ العام 1800 أربعة مرات في 1837 بهبوط بنحو 70% وفي عام 1929 بنحو 90% وفي عام 1966 بنحو 96% وفي عام 1999 بنحو 87%

وعلى مدار الأربعون عامًا الماضية تراوحت النسبة بينها فيما بين أدنى مستوى لها عند 1.05 في 1980 وأعلى مستوى لها عند 44.56 في 1999.

في الوقت الحالي تستقر النسبة عند 15.85 مقارنة بـ 16.94 خلال مارس.

وهنا الملاحظة الهامة، نقترب حاليًا من نفس النسبة التي كان فيها الذهب مرتفع بشكل قوي على عكس الداو جونز الذي تراجع إلى مستويات متدنية جدًا، والرسم البياني التالي للتوضيح.

هذا المرة نقترب من نفس النسبة لكن ما حدث هو ارتفاع الداو جونز وتراجع أسعار الذهب، ولذلك إذا ارتفعت النسبة بأعلى من 16.00 سيكون ذلك مؤشر على استمرار تراجع الذهب على المدى المتوسط وقد يتم كسر مستويات 1800 في حال ثبات النسبة ومن ثم اختراق مستويات الـ 30,000 للداو جونز وصوله إلى 32,000 خلال شهور.

الندوات و الدورات القادمة
large image