تأثر الأسواق الخليجية المنتجة للنفط بفوز جو بايدن

بسم الله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين 

بداية الإنتخابات الأمريكية وجدنا الأسواق تتحرك بتذبذبات فوضوية هبوطا وصعودا الداوجونز والمؤشرات العالمية تتراجع وعمليات جني أرباح قبل الإنتخابات ثم تعويض نسبة كبيرة من جني الأرباح وصعود لتلك ذات المؤشرات بينما مؤشر الدولار والذهب تحركات فوضوية وعنيفة وإنتهت بالأسبوع الماضي بصعود قوي وعنيف للذهب .

وبالمثل في الأسواق الخليجية الذي أستقبل الإنتخابات الرئاسية بعمليات جني أرباح وتصحيح ومن ثم عند إقتراب تقدم بايدن بدأ يتجاوب مع المؤشرات العالمية بالإرتفاع وإن كان ليس تعويضا لعمليات جني الأرباح .

وفي هذا التقرير سنوضح كيف أن السوق السعودي يرتبط طرديا مع النفط وبالتالي يجب أن نلقي نظرة عن أهم التطورات بشأن النفط خاصة وأن أصبح نواجه معادلة معقدة جدا بشأن صناعة النفط في فترة تولي جو بايدن للرئاسة الأمريكية :

  1. فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن والذي يدعم التغيير المناخي وإستخدام الغاز على حساب النفط .
  2. ارتفاع الانتاج الليبي من النفط الخام الي 1,036,035 برميل نفط يوميا بعد ان كان الانتاج اليومي 850 ألف برميل قبل أيام قليلة . 
  3.  إغلاقات وقيود على الأنشطة الإقتصادية والتي طالت بعض الدول الأوربية والعديد من الدول مثل بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال وإيرلندا .
  4. مازلنا نشاهد ارتفاع الاصابات بفيروس كورونا فيما يعرف بالموجه الثانية وزيادة الإصابات بالولايات المتحدة والذي قد يتوجه جو بايدن بإغلاق وقود على الإقتصاد وتمرير حزم تحفيزية لدعم الإقتصاد الأمريكي .
  5.  الشئ الإيجابي وهو من أهم الملفات والتي تعتبر من أولويات جو بايدن هو ملف فايروس كورونا وهذا قد يعجل من إيجاد اللقاع والعلاج للفايروس ونشره .
  6.  إعادة النظر في العلاقات ما بين الولايات المتحدة وإيران وفنزويلا الذيان يعانان من العقوبات المفروضة عليهما والتخوف من تخمة المعروض من النفط في حالة تحسين العلاقات مع كلتا الدولتين والذي سيسمح لإيران وفنزويلا بإنتاج نفطيهما في السوق رسميا .
  • ماذا عن النفط فنياً:

وفق تلك التحليلات السابقة سيكون هناك تخمة في المعروض النفطي يضاهي الطلب العالمي على النفط وخاصة في ظل إغلاقات بعض الدول ووضع قيود على الأنشطه الإقتصادية مما يتوقع تراجع الطلب العالمي في ظل الموجه الثانية من فايروس كورونا . 

ولكن الأهم من ذلك مدى إنعكاس تلك التطورات على التحركات السعرية للنفط ووهنا يستلزم تحليل النفط فنياً


على فريم اليوم أستطاع النفط أن يخرج من المنطقة العرضية ما بين 45.20  كمنطقة مقاومة و 39.64 كمنطقة دعم والذي تم كسرها مكونا النفط قناة سعرية هابطة ومن المتوقع أن يفتتح النفط على هبوط حيث على الفريم الساعة يتضح تكون نموذج دبل توب أو القمتين وكذلك نموذج القمة المستديرة في إطار التكوين وخط عنقها عند 39.42 حيث في حالة كسرها سيتأكد لدينا النموذج وسيكون المستهدف عند مستويات 37.33 تقريبا وربما نجد المزيد من الضغط على النفط خلال الأيام القادمة وفق التوقعات .

ولكن السؤال هنا كيف ستتأثر الأسواق الخليجية بالأخص السوق السعودي بعد فوز بايدن 

  • أهم الملفات :

بداية هناك ثوابت في السياسة الخارجية الأمريكية تتعلق بمفهوم الأمن القومي وكذلك بالمصالح الاقتصادية، لا أعتقد أنه سيتم الحياد عنهما 
واقتصاديا الحفاظ على التفوق الاقتصادي الأمريكي وقوة الدولار كعملة أساسية للتجارة الدولية أمر لا خلاف عليه أيا حيث سيكون أولى الملفات لجو بايدن

  • جو بايدن وتأثيره على أسواق دول الخليج :

رجل ديمقراطي أولوياته هو محاربة فايروس كورونا وبالتالي سيلجأ لإغلاق وتقييد الأنشطة الاقتصادية وهذا ما صرح به أثناء المناظرات الانتخابيه بالإضافة أن يدعم الطاقة المتجددة وحيث يتجه إلى تقليل الإنبعاثات الكربونية من خلال تخصيص ٢ تريليون دولار لإنفاقها على التحول من النفط إلى الطاقة النظيفة وهو الغاز وبالتالي سيضر بذلك صناعة النفط الأمريكية والعالمية ولكن سيكون بشكل تدريجي 

  • كيف سيتأثر ذلك على دول الخليج وبالأخص السعودية :

السعودية هي قائدة منظمة الأوبك+ ولها كلمه مسموعة وقوية بمنظمة الأوبك+ لكونها الدولة الأكثر إنتاجا للنفط ولها وزنها الثقيل في صناعة النفط العالمي بالتالي التحول للطاقة المتجددة في غير صالح دول الخليج المعتمدة على دخلها من النفط لذلك ربما نجد تراجعات في أغلب القطاعات بالسوق السعودي وخاصة قطاع البتروكيماويات 

  • تحليل السلوك السعري للنفط :

بما أن الإقتصاد السعودي متأثرا بالنفط بالتالي لابد من متابعة التحركات السعرية للنفط وفي الشارت التالي يوضح العلاقة بين النفط والسوق السعودي حيث في كثير من الأوقات يربطهما علاقة طردية كما هو موضح 

السوق السعودي TASI فنيا ً:

ما زال المؤشر العام السعودي في مرحلة التصحيح ويتخذ منطقة 7861 كمنطقة دعم هامة الإرتداد الحالي حتى نتوقع إلى أي مدى يمكن أن يصل بالتالي لابد من تحليل الفريمات الأقل فعلى فريم الساعة سنجد تكون نموذج رأس وكتفين مقلوب الحفاظ على مستوى الدعم الهام للكتف الأيمن عند 8029.197 سيساعد على تحقق هدف الرأس والكتفين والمتوقع يكون عند مستويات 8452 وسيكون بمثابة إرتداد تصريفي وفرصة للمضاربين .

لذلك يفضل المضاربة وعدم الإحتفاظ بالأسهم بالفترة الحالية حتى تعود الإستقرار للأسواق ويتضح حالة عدم اليقين فيما سيتخذه جو بايدن من قرارات ستنعكس على الأسواق المالية والنفط .

يشرفني إستقبال تعليقاتكم الكريمة لإثراء الموضوع  

 دمتم بخير .. 
--------------------------------------------------------------------------------------------
يمكنكم متابعة تحليلاتي من خلال حسابي على TradinView والإنستجرام : mwaelghobary
قناتنا علي اليوتيوب : https://www.youtube.com/c/EconomicAcademy
أتمنى أن أكون قد أستطعت أن أقدم لكم تحليل شامل ووافي أساسياً وفنياً
تقبلوا تحياتي    

الندوات و الدورات القادمة
large image