سهم الراجحي يُحقق 24% ربح...... الاستثمار في أسواق الأسهم السعودية "إن في ذلك لآية"

كنا قد ذكرنا في تحليل سابق لنا في منتصف شهر ديسمبر الماضي، توصية شراء على سهم الراجحي بأهداف بعيدة المدى، في مقال بعنوان "هل حان وقت شراء سهم الراجحي"، وذكرنا بأن هذه التوصية ستستمر معنا عدة أشهر، واليوم في 31 مارس، حققت التوصية الهدف المُحدد لها بأرباح تجاوزت 24.5% ربح في فترة لم تتجاوز الأربعة أشهر.

وبذلك هو درس للمتداولين والمتعاملين في أسواق الاسهم أو أسواق المال عمومًا، ألا وهو الصبر على التداول، والاعتماد على التداول الاستثماري، بشرط أن يكون السوق في اتجاه Trend، عملًا بالمقولة الشهيرة في أسواق المال "الاتجاه صديقك" Trend is your freind.

لأن هناك خطأ شائع عند بعض المتداولين، حيث يعتقد البعض من المتداولين في أسواق الأسهم بأن المُضاربة هي أفضل سبيل لعمل أرباح كبيرة في رحلة التداول، من وجهة نظرنا قد يكون ذلك صحيح في أوقات مُحددة، ولكن عند المُقارنة بما قد يتم تحقيقه من أرباح عند الاعتماد على أسلوب الاستثمار، فسنجد أن الأسلوب الاستثماري هو أفضل بكثير من المُضاربة خاصًة إذا كانت الأجواء العامة للسوق تسمح بذلك.

فإذا نظرنا إلى أسلوب المُضاربة، فإنه يعتمد على مُتابعة دقيقة لأحداث السوق منذ بداية الجلسة وحتى آخر دقيقة بها، بالإضافة إلى الضغط النفسي على المتداول، نتيجة مُتابعته لكل حركة تحدث على السهم، ويقوم بعمل كل هذا المجهود أملًا في الحصول على ربح بين 1: 5% في السهم، وعادًة ما يكسب في صفقة، ثم يخسر الصفقة التالية لنجد المُحصلة النهائية تُساوي أرباح قليلة جدًا وربما تُساوي صفر في الأرباح.

 

من جهة أخرى بالنظر إلى طريقة الاستثمار في أسواق الأسهم، فسنجد أنك تقوم بشراء سهم أو سهمين في فترة مُحددة وتضع لهم أهداف بعيدة المدى، وتتابع حركة هذه الأسهم مع نهاية كل أسبوع وربما كل شهر، بحيث ترى إذا كنت ستشتري كميات إضافية من الأسهم أم تبيع كميات وتجني الأرباح، وبهذه الطريقة التي تُعتبر أقل مجهودًا مقارنة بالمجهود المبذول في الطريقة المُضاربية، فستجد أن مكاسب الطريقة الاستثمارية أضعاف وأضعاف ما كنت ستحصل عليه عند استخدامك طريقة المُضاربة، فأنت حققت أرباح في سهم الراجحي 1120 قد تجاوزت 24.5% في أقل من أربعة أشهر، هذه نسبة جيدة للغاية عند التداول في أسواق الاسهم، لذلك عليك أن تُركز على الاستثمار في أسواق الأسهم بدلًا من طريقة المُضاربة.

عليك أن تعلم عزيزي المتداول بأن الاستثمار في الأسهم، لا يصلح في كل أوقات السوق، فعليك بإختيار الوقت المناسب للشراء، واختيار الوقت المناسب للبيع وجني الأرباح.

نظرة على أداء المؤشر العام تداول:

مازال المؤشر العام للسوق السعودي يتداول في اتجاه صاعد، حيث وصل المؤشر لأعلى مستويات له منذ عام 2015، ومازال النظرة على المؤشر إيجابية طالما يتداول أعلى مستويات الدعم 8680 بإستهداف مستويات المقاومة 8920

 

الندوات و الدورات القادمة
large image