profile photo

انخفض الجنيه الاسترليني مع بداية الأسبوع، متراجعا من أعلى مستوى في أسبوع واحد الذي سجله يوم الجمعة الماضي مقابل الدولار الأمريكي، حيث ينتظر المستثمرون المزيد من البيانات لتقييم وتيرة الانتعاش الاقتصادي بعد الإغلاق ومدى سرعة ارتفاع أسعار الفائدة.

ومن المقرر أن تصدر الأرقام الخاصة ببيانات التضخم ومبيعات التجزئة يومي الأربعاء والجمعة على التوالي. ويتوقع بنك إنجلترا أن يرتفع التضخم بشكل حاد هذا العام ويبلغ ذروته عند 4%. وعليه، من شأن القراءة القوية للتضخم أن تعزز التوقعات بأن بنك إنجلترا مستعد لتشديد سياسته النقدية بشكل أسرع من البنك المركزي الأوروبي أو الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

  • لماذا يتراجع الطلب على الاسترليني؟

كان الإعلان عن زيادة الضرائب في المملكة المتحدة لتمويل الإنفاق الصحي والرعاية الاجتماعية، له أثر سلبي على الجنيه الاسترليني في وقت سابق لأنه قد يخفف من الناحية النظرية الضغط على بنك إنجلترا لتشديد السياسة النقدية بسبب إمكانية تأثيره على سرعة الانتعاش.

ووفقا لبيانات العقود الآجلة الأسبوعية، زاد المضاربون مراكزهم البيعية على الجنيه الاسترليني في الأسبوع المنتهي في 7 سبتمبر، مما يدل على أن سوق المضاربة يرجح هبوط على الاسترليني مقابل الدولار وهذا منذ يوليو 2020.

  • أهم المستويات الفنية

- يتداول الاسترليني دولار GBPUSD على هبوط منذ ملامسة المستويات 1.3890 دولار، مما يجعلها المقاومة الحالية.

- يختبر الزوج المتوسط المتحرك 50 على إطار الأربع ساعات، وانخفاضه أدنى المستويات 1.3790 من شأنه فتح باب المزيد من الهبوط.

- الدعم التالي عند 1.3756 دولار، وكسر هذه المستويات يؤكد سيناريو استمرار الهبوط نحو المستويات 1.3725 دولار.

الندوات و الدورات القادمة

أ. وائل مكارم
أ. وائل مكارم

المستويات والشموع والدايفرجانس

  • الثلاثاء 02 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

تداول الاختراقات السعرية للعملات والأسهم بطريقة احترافية

  • الثلاثاء 09 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. ملاك الحسيني
أ. ملاك الحسيني

أساسيات واستراتيجيات المستويات الفنية

  • الخميس 11 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

large image