الاسترليني دولار يتعافي من أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع

تمكن زوج الاسترليني دولار من الارتداد بحوالي 35-40 نقطة من أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع التي لمسها في وقت سابق من يوم الجمعة وشوهد آخر مرة يتداول بالقرب من منطقة 1.4120 خلال الجلسة الأوروبية المبكرة.

أظهر الزوج مرة أخرى بعض المرونة تحت مستوى 1.4100 واجتذب بعض عمليات الشراء عند الانخفاض في يوم التداول الأخير من الأسبوع. ظل الجنيه البريطاني مدعوما بشكل جيد بالتوقعات المتفائلة للتعافي الاقتصادي البريطاني من الوباء، مدعوما بالتخفيف التدريجي لإجراءات الإغلاق، وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة البريطانية مستعدة تماما للمضي قدما في خطتها لإنهاء القيود تماما اعتبارا من 21 يونيو.
 

وبصرف النظر عن هذا، كانت المؤشرات على أن بنك إنجلترا قد يرفع أسعار الفائدة جيدا حتى العام المقبل بمثابة رياح خلفية للجنيه الإسترليني، وأشار صانع السياسة في بنك إنجلترا غيرتجان فليجي الأسبوع الماضي إلى أن البنك المركزي من المرجح أن يرفع أسعار الفائدة في وقت مبكر إذا انتعش الاقتصاد بسرعة أكبر من المتوقع. ومع ذلك، فإن القوة المتواضعة للدولار الأمريكي قد تمنع المضاربين على الارتفاع من وضع رهانات قوية ومكاسب قصوى لزوج الاسترليني دولار.

وأشارت إصدارات الماكرو الأمريكية المتفائلة يوم الخميس إلى أن التعافي الأمريكي يكتسب وتيرته، وغذت البيانات الأقوى التكهنات بأن الاحتياطي الفيدرالي قد يطرح الجدول الزمني لتقليص مشترياته من السندات. وبالتالي، سيظل تركيز السوق ملتصقا بتقرير الوظائف الشهري الأمريكي NFP، والذي سيكون أحد أهم البيانات الاقتصادية التي ستحدد نغمة اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة القادم في وقت لاحق من هذا الشهر.

الندوات و الدورات القادمة
large image