الاسترليني دولار يرتد من أعلى مستوى له في عامين، فما هي الحركة التالية؟

ارتد زوج الاسترليني دولار أكثر من قمم عدة سنوات وانتعش قيعان يومية، حول منطقة 1.4160-65 متجها إلى جلسة أمريكا الشمالية.

بعد ارتفاع مبكر إلى أعلى مستوى منذ أبريل 2018، وشهد الزوج تحولا دراماتيكيا يوم الثلاثاء وانخفض ما يقرب من 100 نقطة بالقرب من منتصف 1.4200، وتسارعت وتيرة الهبوط اليومي بعد تعديل مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في المملكة المتحدة نزولا إلى 65.6 لشهر مايو من 66.1 المقدر سابقا.

في الوقت نفسه، بدا المضاربون على الارتفاع غير متأثرين بالمشاعر الهبوطية السائدة المحيطة بالدولار الأمريكي ، والتي لا تزال تعاني من ثقل توقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي الحذرة. يبدو أن المستثمرين الآن متفقون مع وجهة نظر بنك الاحتياطي الفيدرالي القائلة بأن أي ارتفاع في الأسعار سيكون مؤقتا ويقلصون رهاناتهم لوقت مبكر أكثر مما كان متوقعا.

بصرف النظر عن هذا ، كان ينظر إلى الارتفاع المستمر في أسواق الأسهم العالمية على أنه عامل آخر زاد من تقويض الدولار كملاذ آمن. مع ذلك ، ساعد الارتفاع الجيد في عائدات سندات الخزانة الأمريكية الدولار على استرداد جزء من خسائره اليومية.

ومع ذلك ، من المرجح أن يظل الجانب السلبي خفيا وسط التوقعات المتفائلة بشأن الانتعاش الاقتصادي في المملكة المتحدة وسط التخفيف التدريجي لقيود الإغلاق. إضافة إلى ذلك ، قد تستمر المؤشرات التي تدل على أن بنك إنجلترا قد يرفع أسعار الفائدة في العام المقبل في العمل بمثابة رياح خلفية للجنيه الاسترليني وتساعد في الحد من أي خسائر أعمق.

وبالتالي ، سيكون من الحكمة انتظار بعض عمليات الشراء القوية للمتابعة قبل التأكيد على أن زوج الاسترليني دولار قد وصل إلى القمة في المدى القريب وتحديد موضع أي انزلاق تصحيحي ذي مغزى.بصرف النظر عن هذا، قد تؤثر معنويات السوق الأوسع حول مخاطر السوق وعوائد السندات الأمريكية على ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي، وسيستفيد التجار من الخطابات المجدولة لمحافظ بنك إنجلترا أندرو بيلي ونائب رئيس الاحتياطي الفيدرالي راندال كوارلز والمحافظ لايل برينارد لبعض الفرص قصيرة المدى حول زوج استرليني دولار.

ولكن على المتوى الفني قد نرى بعض الارتفاعات الأخيرة لزوج الاسترليني دولار قبل الهبوط كما هو موضح بالرسم أدناه:-

الندوات و الدورات القادمة
large image